الجمعة، 28 مارس، 2014

مرض التهاب جراب فابريشيا المعدي




يعد مرض التهاب جراب فابريشيا المعدي احد اخطر الإمراض وأكثرها انتشارا عالميا ويسبب خسائر اقتصادية  عالية حيث يؤثر على أداء الطير منذ الإصابة وحتى نهاية الفترة الإنتاجية ظهر هذا المرض في العراق في أوائل عام 1977 (1) تكمن خطورة هذا المرض في كونه يسبب هلاكات تصل نسبتها إلى 20% إضافة إلى إحداث حالات مرضية تحت السريرية فلا تظهر على الطير إعراض سريرية ولكن يسبب تثبيط مناعي وانخفاض في الاستجابة المناعية من خلال تدميره الأعضاء اللمفية ولا سيما جراب فابريشيا (2،3) وبالتالي سيكون الطير أكثر عرضة للإصابة بالإمراض الفايروسية  والبكتيرية كما تكمن خطورته في إصابته الأعمار الصغيرة من  3-6 أسابيع (4،5،6) ولأجل تفادي الإصابة او التقليل من تأثيرها تستخدم عترات مختلفة الضراوة اعتمادا على أساسيات التلقيح ,,وفي الوقت الحاضر هناك أكثر من شركة مصنعة للقاح فايروس التهاب جراب فابريشيا المعدي ويوجد أكثر من عترة تختلف في ضراوتها وبالتالي تختلف في تأثيرها على الأعضاء اللمفية وتعد العتر المصنفة على أنها موجبة الضراوة Intermediat plus vaccine تسبب للتغيرات التي تحدث بسبب المرض (6،7،8) وفي ضوء هذه النقاط ارتأينا في الدراسة الحالية معرفة تأثير اللقاح المنتج من قبل شركة ceva  على الجهاز المناعي من خلال دراسة التغيرات العيانية والنسيجية التي تطرأ على الأعضاء اللمفية المذكورة بعد عملية التلقيح بــ (يومين وأربعة وستة أيام )ومقارنتها مع أفراخ غير ملقحة باللقاح المذكور .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق