السبت، 29 مارس، 2014

طرق توجيه الضوء



طرق توجيه الضوء:
o         الإضاءة المباشرة :
كما في حالة استعمال لمبة توهج مركب فوقها عاكس معدني حيث نجد كل الفيض الضوئي للمبة موجه إلى أسفل ويقع فوق سطح منضدة العمل كما يوضحه أيضا منحنى القطبي له وعموما يغشى في هذه الإضاءة المباشرة من الظلال الشديدة فوق سطح العمل بالنسبة للأعمال العادية بالرغم من أن  هذا الأسلوب من الإضاءة ربما يناسب إضاءة الورش والمخازن حيث يكون السقف مرتفع وغامق اللون كما يناسب التركيز لإتمام أعمال دقيقة مثل إعمال الحفر أو تصفيف الحروف بالمطابع حيث يساعد الظل على إظهار الحروف وبالتالي تلافى الخطأ .
الإضاءة الشبه مباشرة:
كما في حالة استعمال لمبة توهج مركب فوقها غطاء نصف شفاف في حيث نجد الجزء الأكبر من الفيض الضوئي للمبة يتجه إلى أسفل في حين نجد من 15 % إلى 40% من الفيض الضوئي للمبة ينفذ من خلال الغطاء العلوي النصف شفاف وينبعث إلى أعلى و في هذه الحالة تكون الظلال أقل شدة عما في الحالة السابقة ويصلح هذا الأسلوب من الإضاءة الحيزات الداخلية بوجه عام حيث نجد تباينات الضياء بين الأسطح المضاءة والأسطح الواقعة في مناطق الظل لا تتعدى النسب المسموح بها والتي ستعطى فيما بعد وذلك إذا ما كانت الحوائط والأسقف باللون الفاتح .
 الإضاءة المزدوجة أو المختلطة :
كما في حالة استعمال لمبة توهج مركب عليها جلوب من الزجاج المصنفر حيث نجد أن من 40 % إلى 60 % من الفيض الضوئي موجه إلى أسفل في حين تجد الباقي منه موجه لأعلى ، تتطلب هذه الحالة مثل سابقتها – أن تكون الحوائط والأسقف فاتحة اللون .
الإضاءة شبه غير مباشرة :
كما في حالة استعمال لمبة توهج مركب أسفلها غطاء نصف شفاف حيث نجد الجزء الأكبر من الفيض الضوئي يتجه إلى أعلى في حين نجد الجزء الباقي من 15 % إلى 40 % من الفيض الضوئي يتجه إلى أسفل من خلال الغطاء نصف الشفاف للمبة هذا الأسلوب من الإضاءة ليس اقتصاديا في حالة الحجرات ذات الارتفاع الكبير ، إذ يضيع تأثير انعكاس الضوء على الأسقف ليصل إلى سطح العمل .كما يستلزم هذا الأسلوب من الإضاءة أن يكون سقف وحوائط الحجرة فاتحة اللون حتى ينعكس الضوء عليها . وأننا نجد في هذا الأسلوب عامة أن الظلال قد تضعف كما تقل تباينات قيم الضياء بين الأسطح المضاءة ، مما يريح العين .
الإضاءة الغير مباشرة :
الاضاءه الغير مباشره المعلقه من السقف
الاضاءه الغير مباشره الجداريه
الاجهزه التى لها ناشر
الاضاءه المخفيه
كما في حالة استعمال لمبة توهج مركب أسفلها عاكس معدني ، حيث يوجه الفيض الضوئي للمبة بالكامل إلى أعلى في هذه الحالة ينعكس الضوء على الأسقف والجزء العلوي من الحوائط ، فتضعف الظلال إلى حدها الأدنى .يناسب هذا الأسلوب من الإضاءة مكاتب العمل والفصول الدراسية وصالات القراءة بالمكتبات العامة ، ولو أنه قد يخشى من إعطاء شعورا بالتسطيح وعدم التجسيم مما يسبب الملل لذلك فلا يفضل استعمال هذا الأسلوب وحده في المتاحف وخاصة متاحف الفن التشكيلي المجسم ، وكذا صالات الطعام ومحلات بيع المجوهرات والكريستال ، مما يجعلنا نوصى باستعمال بعض أجهزة إضاءة مباشره مركزه لإعطاء الحيوية للحيزات خاصة في المساكن و بعض الصالات العامة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق