السبت، 29 مارس، 2014

تعريف انواع الهضاب




الهضاب
يقصد بتعبير هضاب مناطق واسعة من سطح الأرض ترتفع فوق مستوى سطح الأراضى المجاورة لها و تتميز بأن أسطحها العليا شبه مستوية السطح و أن جوانبها شديدة الأنحدار و تبدو مستطيلة الشكل فى معظم الحيان . و علم ذلك تختلف الهضاب فيما بينها من حيث الشكل التضاريسى العام و الحجم و الأمتداد
 انواع الهضاب
أ – الهضاب البركانية volcano plateaux :
تظهر بعض الهضاب فوق سطح الأرض احياناً و هى تتألف من مصهوراتن و مواد لافيه أنبثقت من باطن الأرض و يعزى ظهورها على شكل غطاءات لافيه هضبيه إلى خروج للافا و اندفاعها من باطن الأرض خلال فتحات و شقوق كثيرة و فوهات متعددة و من ثم لا تتجمع اللافا من فتحات واحدة لتكوين ظاهرة المخروط البركانى بل تنحدر اللافا  فوق سطح الأرض و تتجه من المنحدرات العليا إلى المناطق السفلى و تغطى الأرض بفرشه سميكة من الطفوح البركانية و يتوقف أتساع هذ الهضاب البركانية تبعاً لمدى حجم المصهورات اللافيه التى تندفع من باطن الأرض من ناحية و مدى توالى حدوث الثورانات  البركانية أو إستقرارها و انخمادها من ناحية اخرى يطلق الأستاذ بولارد على عملية أنبثاق المصهورات اللافيه خلال الشقوق العجزية الكثيرة أسم نوع ثورانات أيسلند البركانية حيث تتمثل أظهر امثلة من هذا النوع من الهضاب البركانية فوق أجزاء واسعة من جزيرة أيسلندا.
و من أظهر أمثلة هذه لمجموعة من الهضاب التى تتمثل فى جزيرة أيسلند و الهضاب البركانية الواسعة الأمتداد فى حوض كولومبيا ( فى هذه المنطقة الأخيرة ) فى أجزاء و اسعة من ولايات ولشنجتزو اوريجون و كاليفورنيا و إيداهو و تغطى مساحة تزيد عن 200.000 ميل مربع و هضاب شيلى البركانية التى تمثل منطاق واسع من جنوب غرب امريكا الجنوبية .
ب – الهضاب الصدعية faulted plateaux  :
تنشأ الهضاب الصدعية أساساً بفعل الصدوع و لا تؤثر الأخيرة فى تقسيم الطبقات الصخرية داخل الهضاب الصدعية و زحزحتها فقط بل تكوين جوانب الهضاب على طول الأسطح الكبرى للصدوع و تختلف هضاب هذه المجموعة فيما بينها من حيث الحجم و الأزمنة الجيولوجية التى تمونت خلالها و خصائصها الجيومورفولوجية العامة و من أظهر انواع الهضاب مجموعة الهضاب الصدعية المرفوعية أو الضهور الصدعية و تتكون هذه المجموعة من الهضاب تبعاً لتعرضها لصدوع مركبة متشابهه الأتجاه و متجاورة لبعضها البعض بحيث تؤدى إلى رفع بعض أجزاء من الكتل الضخرية و رميها إلى أعلى و ظهورها على شكل هضاب صدعية اعلى منسوباً عما يجاورها من اراضى و تعرف بأسم الضهور الصدعية المرفوعة فى حيث تنخفض الكتل الصخرية إلى أعلى و إلى أسفل و تظهر على شكل أحواض صدعيه منخفضة المنسوب تعرف بأسم الأغوار الصدعية الهابطة و تبعاً لرمى اجزاء الكتل الصخرية إلى أعلى إلى أسفل و بفعل هذه الصدوع و يطلق عليها بعض الجيولوجيين أسم الكتل الأخدودية أو الكتل المرفوعة الصدعية rift block or uplifted blocks .
و من بين أحسن أمثلة هذه المجموعة من الهضاب تلك التى تنحصر بين نهر الأرون و خاصة هضبة فلسطين على الجانب الغربى لأخدود البحر الميت و هضبة الأردن على الجانب الشرقى منه كما تتمثل هذه المجموعة من الهضاب كذلك فى معظم هضاب وادى ديث و فى هضاب القسم الأوسط فى ولاية تكساس فى أمريكا الشمالية و هضاب غور الريت الصدعى فى أوروبا و هضبة السفوج إلى الغرب من غور الريت الصدعى و هضبة شوارزفيلد ( العنابة السوداء ) إلى الشرق منه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق