السبت، 29 مارس، 2014

أنواع الإنارة والألوان المستخدمة في المباني المعمارية



أنواع الإنارة والألوان المستخدمة في  المباني المعمارية 
            الإنارة الطبيعية :
يجب دراسة النوافذ وارتفاعها بحيث تؤمن وتحقق ما يلي :
الإنارة اللازمة للصالة
1)        تكون النوافذ قوية ومتينة بحيث يمكن فتحها وإغلاقها بأمان وإحكام
2) بحيث تحافظ على حرارة الصالة ولا تسمح بدخول الحرارة الخارجية أو أشعة الشمس وذلك بالتحكم باتجاهها
    الإنارة الاصطناعية :
يجب التجهيز  بالإنارة الفنية اللازمة والتي تؤمن رؤية واضحة وعرضا فنيا متناسقا بحيث تسلط الإنارة حسب حجم وأهمية الأثر والمواد المصنوع منها فالضوء النازل راسيا يسمح باختلافات كبيرة حسب شكل الحجرات والضوء الجانبي يتطلب دائما صالات غير عميقة لذلك يدرس تسليط اتجاه الضوء مع اتساع وحجم الصالة.
لون الأرضية والجدران لهما أهمية كبيرة ....يجب أن تكون الأرضية أغمق من الجدران وان تكون مادتها لا تعطي قوة عاكسة قوية بحيث تبقى درجة اللون والانعكاس بعيدة عن التأثير على المشاهد ويجب أن يكون اللون متغير لكسر الرتابة
      ونلاحظ  الأمور التالية في إضاءة :
يجب أن تكون وحدات الإضاءة المستعملة في إضاءة المتاحف و صالات عرض الأعمال الفنية قادرة على إعطاء التأثيرات الضوئية المناسبة الخاصة بطبيعة المعروضات. فالمعروضات الأثرية مثلا تحتاج جوا من الرومانسية في حين أن الأعمال الفنية الحديثة  ربما تحتاج إلى جو من البهجة و الحداثة فتكون مهمة الإضاءة هنا تختلف عن سابقها.وهنا لابد أن تصمم وحدات الإضاءة بحيث تخدم هذه الأهداف، كما أن بعض وحدات العرض تتطلب إضاءة خاصة و لكن لابد من وجود إضاءة عامة لتحقيق سلامة السير و الرؤيا و عدم اصطدام المتفرجين و هنا تظهر الموازنة بين تحقيق إضاءة موضعيةو إضاءة عامة.
فنلاحظ الأمور التالية :
أ) يكون جهاز الإضاءة مرنا للغاية بحيث يتيح لنا تقديم اللوحات على طاولات متحركة.
ب) تفادي حدوث صور وانعكاسات  بسبب السطوح المصقولة اللامعة.
ج) ضرورة وجود ظلال بالنسبة لأعمال النحت والأشكال المجسمة إذ يتعلق التنظيم الضوئي بطبيعة الأشياء المعروضة التي غالبا ما تكون مختلفة ومتباينة.
د) يتم وضع المنابع الضوئية وسير الأشعة الضوئية المنعكسة بحيث لا تمر بعين الناظر.

و بصورة عامة يجب في المتاحف تجنب الإضاءة العامة بواسطة النوافذ التي قد تسبب إحداث بريق  في اللوحات.
 أما مشكلة التنظيم الضوئي لصالات العرض والواجهات الزجاجية فقد استدعى ذلك القيام
بالعديد من الدراسات أخذ فيها الكثير من الاعتبارات ومنها:
 الضرر الناجم من الحرارة والإضاءة الشديدة الكثافة وانعدام التهوية ودخول الغبار

            إن الهدف من الإضاءة العامة ب هو إبداع وسطا حياديا باستعمال لمبات الفلوريسنت نموذج ضوء النهار مع تجنب رؤية مصادر الضوء والالتزام بالنسب الصحيحة بين ضياء الأسطح المختلفة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق