السبت، 22 مارس، 2014

تطريد خلية النحل



علامات تطريد النحل
منها :

1-انقطاع النحل عن العمل لأنه يستعد للرحيل ويملا بطنه بالعسل.

2-تجمهر النحل بحشود كبيرة على تاب الخلية وقاعدتها.

3-سماع طنين ودوي خاص وغير عادي داخل الخلية.

4-طيران النحل من الأسفل إلى الأعلى وبالعكس بصورة غير اعتيادية .

5-إذا فتحت الخلية للتأكد نجد بداخلها خلايا الملكات العذراء على شكل حبات فستق مقفلة وعلى وشك خروج العذراء منها.

6-وعند خروج الطرد يحط على اقرب شجرة أو جدار على هيئة عنقود العنب ثم يترك قسم من النحل هذا الطرد ويطير إلى جميع الجهات للتفتيش عن مكان جديد وهذا القسم من النحل يسمى (الكشافة) ومتى عاد أفراد الكشافة ينتقل الطرد بكامل نحله وملكته إلى المكان الجديد المختار.

وفي حالة أن الملكة فقدت أثناء الطيران لأي سبب فان الطرد يعود إلى خليته الأصلية.

وشكل الطرد كالتالي:



كيفية إيقاف وإدخال الطرد
إذا لاحظنا أي طرد قد حط على أحد الأشجار أو الجدران القريبة من المنحل فمن السهل جدا إيقافه وذلك بعدة طرق منها

1-رش رذاذ من الماء على الطرد يدفعه إلى التعلق بأقرب مكان مناسب لتجمعه ونقله إلى الخلايا.

2-تعفير الطرد بغبار التراب الناعم ولكنها طريقة غير مفضلة لجمع الطرود.

3-عكس أشعة الشمس على تجمع الطرد فيترك الغصن الذي حط عليه وذلك بواسطة مرآة عادية.

4-إطلاق عيار ناري أو اكثر فيفزع النحل ويترك مكان تعلقه وقد يسقط على الأرض.

5-عمل أصوات مزعجة بواسطة الطرق على تنكة أو وضع حجارة بها وهزها بالقرب من الطرد.

6-وإذا كان الطرد على فرع شجرة يمكن هزه حتى يسقط أو يقطع بواسطة منشار بعد إسقاط الطرد بأحد الطرق السابقة يجب تركه (2-3 ساعات) بدون إزعاج حيث يهدا ويتجمع فوق بعضه.

وتتبع النقاط التالية بالترتيب لإدخال الطرد بالخلية
1-تجهز خلية فارغة ويوضع فيها إطارات من الحضنة الحديثة تؤخذ من خلية قوية مع إطار من العسل يضاف إليها إطاران أو ثلاثة إطارات بها اساسات شمعية فارغة تستطيع معاملة نحل الطرد بكل هدوء ودون خوف لأنه لا يلسع ولا خوف من هيجانه لأنه محمل بالغذاء(العسل) وحريص أن لا يترك الملكة لوحدها.

2-توضع الخلية المجهزة تحت طرد النحل المذكور ثم يهز الفرع بقوة فيسقط الطرد كله وسط الخلية بما فيه النحل الكشاف ثم ينقل إلى الخلية الجاهزة ويقفل بابها.

3-أما إذا كان مكان الطرد قريبا من المنحل تترك الخلية مكان وجود الطرد إلى اليوم التالي ثم تفحص فإذا وجد أن النحل مستقر أمكن نقل الخلية من مكانها الدائم بالمنحل حسب الطرق المعروفة بالنقل.

4-أما إذا كان فرع الشجرة كبير ويمكن قصه بسهولة فيؤخذ مع الطرد بعد قصه ويوضع في صندوق التربية ويغطى عليه ثم ينزع في اليوم التالي.

العوامل التي تساعد وتزيد من حدوث التطريد الطبيعي
1-ازدحام الخلية:بعدد كبير من الشغالات الصغيرة والكبيرة أثناء موسم الفيض فتزيد من عصبيتها وتدفعها إلى الخروج من خليتها.

2-الوراثة:يميل النحل إلى عملية التطريد بحكم الغريزة أو بعض الصفات الوراثية التي يحملها حسب أنواعها فمثلا النحل السوري بطرد اكثر من طرد من الخلية الواحدة ف نفس الوقت.

3-يميل النحل إلى إفراز الشمع م غدده الشمعية فلهذا يجب أن لا تترك الخلية طول الموسم دون إضافة اساسات شمع لها ولو كان المستودع غنيا بالشمع المصنوع.

4-أن التظليل وأشعة الشمس وازدياد حرارة الخلية وسقوط أشعة الشمس المباشرة عليها يساعد على تطريد النحل وقد يخرج الطرد من الخلية إما مستقبلا أو مع ملكته ولهذا يفضل عمل مظلات أو وضع الخلايا في ظل الأشجار المتساقطة الأوراق شتاء.

5-أن فقر الخلية بالغذاء سواء التغذية بالمحلول السكري وخصوصا عند فقر المرعى ليضطر النحل للرحيل.

6-عدم تربية سلالات ميالة للتطريد الطبيعي مع العناية التامة بتهوئة الخلية.

7-الإصابة بأمراض أو حشرات يدفع الطائفة إلى التخلص من المكان المصاب.

8-عدم انتظام شكل العيون السداسية في شمع الأساس القديم مع وجود الأمهات الكاذبة بالخلية يترك العمل داخل الخلية ويشجعها على التطريد.

من الطرق المتبعة لإيقاف التطريد في المناحل
1-إضافة عاسلة جديدة مع أقراصها إلى الخلية.

2-اختيار سلالات جيدة لا تمتاز بحب التطريد.

3-مكافحة الحشرات والأمراض التي تصيب الخلية أو الحضنة.

4-استبدال الأقراص القديمة بأقراص خشبية أو إطارات خشبية حديثة.

5-قشط حضنة الذكور عند كل فحص للخلية وكلما دعت الضرورة لذلك.

6-تامين التهوية.

7-زراعة الأشجار المتساقطة الأوراق للتظليل في الصيف.

التطريد الصناعي وطرق تقسيم نحل العسل
تجتنبا لمضار التطريد الطبيعي وللتقليل من حدوثه في خلايا المناحل قد يلجا النحال لإكثار عدد خلاياه أما بقصد التربية أو للبيع التجاري وذلك بطريقة التطريد وهو عبارة عن تقسيم الخلية أو الخلايا وإيجاد طرد جديد أو اكثر في المنحل بواسطة النحال نفسه ويتم ذلك تبعا لرغبة في زيادة أعداد الخلايا وتكوين طوائف جديدة من الطوائف الموجودة لديه ويتم التطريد الصناعي بإحدى الطرق التالية:

1-تكوين طائفة جديدة من طائفة قوية (أي اخذ طرد من خلية واحدة).

2-تكوين طائفة جديدة من طائفتين قويتين نوعا(أي اخذ طرد من خليتين).

3-تكوين طائفة جديدة من عدة طوائف بالمنحل(أي اخذ طرد من عدة خلايا).

والطريقة المتبعة في تقسيم نحل الخلايا هي
1-تجهيز خلية فارغة :وتوضع بجانب الخلية المحتوية على الطائفة القوية ولنرمز لها مثلا(أ) وللخلية التي سوف تحتوي على الخلية الجيدة مثلا الرمز(ب).

2-يسحب من الخلية رقم (أ) القوية خمسة أقراص مغطاة بالنحل من الجانبين بشرط أن تتضمن هذه الأقراص على حضنة مقفلة وقص به بيض ويرقات صغيرة السن وقرصين بهما عسل ونضع الأقراص المسحوبة في الخلية الجديدة رقم (ب).

3-نضع في الخلية (أ) خمسة أقراص شمعية فارغة مشغولة بدلا من الأقراص التي رفعت منها.

4-نسد مدخل الخلية (أ) بالأعشاب الخضراء وننقلها إلى مكان بعيد عن مكانها الأول ونتركها إلى أن يبدأ النحل في قرض الأعشاب والخروج تدريجيا منها حيث يعتاد على المكان الجديد.

5-ندخل إلى الخلية الجديدة (ب) ملكة حديثة السن ملقحة.

6-يلاحظ أن جميع النحل السارح في الحقول الخاص بالطائفة (أ) سوف يعود ويدخل الخلية (ب) التي وضعت مكان الخلية (أ) فيزداد عدد العاملات بها فتقوى.

7-يجب القيام بتغذية الطائفتين بالمحاليل السكرية لفترة من الزمن فتستعيد الخلية (أ) قدرتها التي فقدتها ويصبح في قدرة الخلية (ب) القيام بواجباتها كأي طائفة في المنحل.

8-نضيف إلى الطائفة الجديدة بمجرد ابتداء ملكتها لوضع البيض أقراصا شمعية فارغة كلما احتاجت إلى ذلك فلا ينقضي وقت طويل إلا وتصبح في مستوى طوائف المنحل الباقية.

الفوائد التي يجنيها مربي النحل من التطريد أو التقسيم الصناعي
1-بدلا من أن يقوم مربي النحل بشراء طوائف جديدة يضيفها إلى منحله يقوم بتقسيم طوائفه القوية لإنتاج طوائف جديدة تضاف إلى منحله ونحله مجانا وبدون قيمة.

2-يعتبر تقسيم الطوائف القوية عاملا مساعدا على عدم ازدحام النحل في الخلايا بالمنحل ولذلك تقل ظاهرة التطريد مع مراعاة الشروط الأخرى الخاصة بذلك.

3-إن أسلوب بيع طرود النحل أو الخلايا بكاملها يعتبر دخلا اقتصاديا كبيرا يضاف إلى أرباح النحال ويعتبر مصدرا هاما للربح.

4-إحلال السلالات النقية والممتازة محل أنواع النحل المجهول بالنسبة إلى صفاته وذلك بالإكثار من الطوائف ذات الصفات الجيدة والمرغوبة والتخلص تدريجيا من النحل الرديء والخلايا غير المنتجة وهذه الخطوة لها أهميتها في زيادة أرباح النحل
أمراض النحل وطرق مقاومتها

يتعرض نحل العسل في طور اليرقة (الحضنة)والحشرة الكاملة إلى أنواع متعددة من الأمراض ,وتعتبر أمراض الحضنة من أهمها إذ تنتشر في معظم بقاع العالم التي يتواجد فيها النحل سواء كان بصورة برية أو في المناحل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق