الثلاثاء، 25 مارس، 2014

تعريف دور اهمية الوسائل التعليمية



تعريف الوسائل التعليمية  :
     هي مجموعة المواد والأدوات التي لا تعتمد على استخدام الألفاظ وحدها وإنما تعتمد على استخدام الخبرات الحسية المباشرة وغير المباشرة ، حتى يستخدم الطالب حواسه المختلفة من بصر وسمع ولمس وشم وتذوق .

الوسائل التعليمية :
     هي أجهـزة وأدوات ومواد يستخـدمهـا المعلـم لتحسـين عملية التعليـم والتعلـم وقد تعددت مسميات الوسائل التعليمية والتي منها : ( وسائل الإيضاح ، الوسائل البصرية ، الوسائل السمعية ، الوسائل المعنية ، وأحدث تسمية لها " تكنولوجيا التعليم " التي تعني علم تطبيق المعرفة في الأغراض العلمية بطريقة منظمة ) .
     الوسائل التعليمية ليست كما قد يتوهم البعض على أنها شيئاً إضافياً يساعد على الشرح والتوضيح فقط أو أنها أعدت لتجميل حائط الفصل ، بل هي جزء لا يتجزأ من عملية التعلم التي يجب أن تشترك فيها الأيدي والحواس لتكون ناجحة ملائمة لفطرة الطفل.
     وخير الوسائل هو ما كان من الواقع ، من بيئة الطفل ، ولكن يتعذر في كثير من الأحيان وجود مثل هذه الأشياء فيستعاض عنها بما يماثلها ، وفي هذا مجال واسع للابتكار والإبداع في تصميم وصنع الوسيلة التعليمية . )زيتون،كمال عبد الحميد،2002،ص52)

فوائد الوسيلة التعليمية :
1- توفر خبرات حسية كأساس للتفكير السليم .
2- تزيد من اهتمام الطلاب وتدفعهم للتعلم الذاتي .
3- تقلل من معدل النسيان عند الطلاب .
4- تسهم في توضيح المعاني بطريقة مشوقة .
5- توفر للطلاب خبرات يتعذر مشاهدتها في الواقع .

دور الوسائل التعليمية في تحسين عملية التعلم :
     يمكن للوسائل التعليميـة أن تلعب دوراً هامـاً في النظـام التعليمي إذا استخدمت وفـق معاييـر نظاميـة علميـة صحيحة ، إلا أن هذا الدور عند بعض المعلمين لا يتعـدى الاستخـدام التقليد لبعض الوسـائل دون التأثير في عملية التعلم نظراً لافتقاد هذا الاستخدام للأسلوب النظامي الصحيح .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق