الثلاثاء، 25 مارس، 2014

الدور الذي تلعبه الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم



 الدور الذي تلعبه الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم بما يلي :
1- إثراء التعليم: تلعب الوسائل التعليمية دوراً جوهرياً في إثراء التعليم من خلال إضافة أبعاد ومؤثرات خاصة وبرامج متميزة تساعد في توسيع خبرات المتعلم وتيسير بناء المفاهيم وتأصيل العلوم والمعارف في ذهن المتلقي
2- استثارة اهتمام التلميذ وإشباع حاجاته للتعلم : يكتسب التلميذ من خلال الوسائل التعليمية المختلفة بعض الخبرات التي تثير اهتمامه وتحقق أهدافه . وكلما كانت الخبرات التعليمية التي يمر بها المتعلم أقرب إلى الواقعية أصبح لها معناً ملموساً وثيق الصلة بالأهداف التي يسعى التلميذ إلى تحقيقها والرغبات التي يتوق إلى إشباعها .
 3- تساعد على زيادة خبرة التلميذ مما يجعله أكثر استعداداً للتعلم .
4- تساعد الوسائل التعليمية على اشتراك جميع حواس المتعلم ، ويترتب على ذلك بقاء أثر التعليم في نفس المتعلم .

القواعد التي يجب مراعاتها عند استخدام الوسيلة :
أ ) تحديد الهدف من استخدام الوسيلة .
ب ) التمهيد لاستخدام الوسيلة .
ج ) تناسب الوسيلة مع مستوى إدراك الطلاب .
د ) تجربة الوسيلة قبل عرضها على الطلاب .
ه ) التأكد من رؤية جميع التلاميذ للوسيلة خلال عرضها .
و) التأكد من تفاعل جميع الطلاب مع الوسيلة .
ز) إتاحة الفرصة للطلاب للمشاركة في استخدام الوسيلة .
ح ) عدم التطويل في عرض الوسيلة تجنباً للملل .
ط ) عدم الإيجاز المخل في عرض الوسيلة .
ي ) عدم ازدحام الدرس بعدد كبير من الوسائل .
ك) عدم إبقاء الوسيلة أمام التلاميذ بعد الانتهاء من استخدامها تجنباً لانصرافهم عن متابعة ما تبقى من الشرح .
ل) الإجابة على أية استفسارات ضرورية للمتعلم حول الوسيلة . ) سلامة،عبد الحافظ،2002،ص97)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق