السبت، 1 مارس، 2014

تعريف مفهوم الموهبة لغة و اصطلاحا في اللغة و الاصطلاح



*** تعريف الموهبة
الموهبة:
      معناها اللغوي كما ورد في المعاجم العربية أخذ من الفعل ( وهب ) أي أعطى شيئاً مجاناً، فالموهبة إذن هي العطية للشيء بلا مقابل 0
     أما كلمة موهوب في اللغة فقد أتت أيضاً من الأصل ( وهب ) فهو إذن الإنسان الذي يعطى أو يمنح شيئاً بلا عوض0
      أما المعنى الاصطلاحي لهذا المفهوم فكان أول من استخدمه وتحدث عن الموهبة والعبقرية والتفوق العقلي فهو ثيرمان 1925م حيث قام بدراسته المشهورة عن الموهوبين ثم تلته الباحثة ( لينا هونجروت 1931م) والتي عرفت الطفل الموهوب :بأنه ذلك الطفل الذي يتكلم بقدرة وسرعة تفوق بقية الأطفال في كافة المجالات فالموهبة إذن استخدمت لتدل على مستوى عال من القدرة على التفكير والأداء ، وقد ظهرت اختلافات بين الباحثين حول الحد الفاصل بين الموهوب والعادي من الأطفال من حيث الذكاء ، فقد بلغ هذا الحد عند ثيرمان140 فأكثر وعند هو نجورت 130 فاكثر حين نجده عند تراكسلر تدنى غلى 120 فأكثر0
     وحتى على مستوى الموهوبين أنفسهم قسمت الموهبة وصنفت إلى مستويات حدها حسب مقياس الذكاء عند أستانفورد بينية العقل كما يلي : ـ
    
قسم دنلوب المتفوقين عقلياً إلى ثلاث مستويات هي :
1) فئة الممتازين : وهم الذين تتراوح نسب ذكائهم بين ( 120 أو 125 ) إلى (135 أو 140 ) إذا طبق عليه اختبار استانفدود بينية 0
2) فئة المتفوقين : وهم من تتراوح نسبة ذكائهم بين ( 135 أو 140 إلى 170) على نفس المقياس السابق 0
3) فئة المتفوقون جداً ( العباقرة ) : وهم الذين تبلغ نسبة ذكائهم ( 170 فما فوق ) 0
أ ) الأذكياء المتفوقون : وهم الذين تتراوح نسب ذكائهم بين ( 120 135 ) ويشكلون ما نسبته 0.5 % إلى 10 % 0
ب) الموهوبون : وتتراوح نسبة ذكائهم بين ( 135 145 ) إلى ( 170 ) ويشكلون ما نسيته 1% - 3% 0
ج) العباقرة : ( الموهوبون جداً ) نسبة ذكائهم 170 فأكثر وهم يشكلون 0.00001 أي ما نسبته واحد في كل مائة ألف أي ما نسبه واحد في كل مائة ألف أي نسبة قليلة جداً 0 ويرى كثير من العلماء أن المواهب قدرات خاصة ذات أصل تكويني لا ترتبط بذكاء الفرد إلى مستوى أداء مرتفع في مجال ، لا يرتبط بذكاء الفرد يرث مثل هذه المواهب حتى لو كان من المتخلفين عقلياً كما ذكرنا ، آنفاً مما أدى بالبعض إلى رفض استخدام هذا المصطلح في مجال التفوق العقلي وحيث أن العلم ينمو ويزدهر دائماً 0 فنتيجة لهذا تظهر أراء جديدة نتيجة لما يجد من بيانات مستحدثة 0 وتأتي تفسيرات لهذه البيانات وتغير نتيجة لذلك نظرتنا إلى الأشياء وهذا ما حدث مع هذا المصطلح 0
     وقد انتشرت بين علماء التربية وعلم النفس أراء تنادي بأن المواهب لا تقتصر على جوانب بعينها دائماً ، بل تمتد إلى جميع مجالات الحياة المختلفة وأنها تتكون بفعل ظروف البيئة التي تقوم بتوجيه الفرد إلى استثمار ما لديه من ذكاء في هذه المجالات ، وإذا كان مرتفع فإنه قد يصل إلى مستوى أداء مرتفع 0 وبذلك يصبح صاحب موهبة في هذا المجال 0 وهناك الموهبة الخاصة : وهي مستوى عالٍ من الاستعدادات الخاصة في مجال معين سواء أكان علمياً أو أدبياً أو فنياً أم غيرها من المجالات 0

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق