السبت، 22 مارس، 2014

امراض نحل العسل



أمراض الحشرات الكاملة Adult Bee Diseases

تتعرض نحلة العسل الكاملة إلى مجموعة من الأمراض التي تسببها البكتيريا أو الفطر أو الفيروس آو البروتوزا .

كما يصاب النحل بمجموعة من الطفيليات الداخلية أو الخارجية .

ويمكن التميز بين الإصابة بأحد الأمراض والتسمم عن طريق الفحص المجهري آو إجراء بعض من التحاليل الطبية.

1- مرض النوزيما Nosema Disease

يعتبر هذا المرض من الأمراض الخطيرة التي تصيب النحل وخاصة في المناطق التي تكثر فيها الرطوبة الجوية والأمطار المتواصلة حيث تقضي النحلة فترة طويلة أثناء الشتاء داخل الخلية ولا تتمكن من الخرج إلى الحقل بسبب البرد القارص يصيب المرض الملكة والذكور والشغالات .

المسبب المرضي

يسبب هذا المرض طفيلي وحيد الخلية من الحيوانات الأولية Protozaa يسمى Nosema APIs حيث تتنقل سبورات المسبب إلى القناة الهضمية للنحل مع الغذاء أو الماء الملوث بها و مشاهدة السبورات تحت المجهر الاعتيادي وتنمو السبورات داخل القناة الهضمية وتتكاثر بسرعة وتهاجم الخلايا الطائية المبطنة لجدار المعدة الوسطى مسببة تمزقها وتمتلئ القناة الهضمية بالسبورات التي تخرج مع البراز وتلوث الغذاء والماء.

أعراض المرض

1- يعتبر الفحص المجهري من العوامل الأساسية في تميز الإصابة بمرض النوزيميا حيث يمكن مشاهدة سبورات المسبب بسهولة وافضل وقت لإجراء الفحص في بداية فصل الشتاء

2-النحل المصاب بالنوزيما يسقط أمام الخلية ويزحف على الأرض ولا يستطيع الطيران بل يحاول التسلق إلى قمة الأعشاب التي يسقط عليها ويتجمع على الأرض بأعداد كبيرة ثم يصل إلى مرحلة الشلل والموت.

3- الأجنحة تكون غير مرتبطة مع بعضها .

4-يرافق هذا المرض حدوث إسهال واضح

5-تقل مقدرة الشغالات على اللسع.

انتشار المرض

1-الإطارات الملوثة بسبورات المسبب حيث يصاب النحل السليم عند قيامه بتنظيفها.

2- العسل حبوب اللقاح والمياه الملوثة بهذا المرض.

3-السرقة بين الطوائف.

4- استيراد الملكات المصابة آو العاملات المرافقة لها .

5- قمل النحل ودودة الشمع تساعد على نشر سبورات المرض.

الوقاية والعلاج

1- استعمال الأدوات والمواد النظيفة.

2- عند تغير الملكات يجب استخدام ملكات حديثة السن ومن سلالات جيدة.

3-العناية بتشتية النحل مع ملاحظة ترك كمية مناسبة من العسل في الخلية

4- ردم وصرف البرك والمستنقعات التي يرتادها النحل وخاصة في المناطق التي ينتشر فيها المرض لأجل تعقيم الأدوات الملوثة بسبورات النوزيما تسخن لدرجة 49 م لمدة 24 ساعة على آن لا تتعدى درجة الحرارة هذه الدرجة إذ آن ذلك سوف يؤدي إلى انصهار شمع الإطارات.إن هذه العملية سوف تؤدي إلى قتل السبورات وعدم نموها عند دخولها إلى معدة النحل.

مرض الشلل :Paralysis

من الأمراض المعدية التي تصيب النحل ويسبب موت نسبة عالية من أفراد الخلي وينتشر هذا المرض في المناطق الدافئة وجميع السلالات معرضة للإصابة به.

أعراض الإصابة

1- الشغالات المصابة بالمرض تشاهد على قمة الإطارات الشمعية وهى ترتعش وتتحرك بدون توازن.

2-تقوم الشغالات المريضة بمهاجمة الشغالات المصابة دون أن تبدى الثانية أية مقاومة وفي هذه الحالة أعداد كبيرة من الشغالات المصابة بالقرب من مدخل الخلية.

3-يمتاز النحل المصاب بفقدانه للشعر وعدم استطاعته السيطرة على أجنحته وأرجله.

4-تكون بطون النحل المصاب منتفخة وذات لون أسود لماع.

3-مرض الأكارين يطلق على هذا المرض وينتشر في أوربا والهند والشرق الأقصى ويسبب هلاك الكثير من طوائف النحل.المسبب لهذا المرض نوع من الحلم الطفيلي يطلق عليه اسم حلم النحل تدخل إناث الحلم إلى جسم نحل العسل عن طريق الزوج الأول من الثغور التنفسية الصدرية الواسعة ويتعرض للإصابة الملكات والذكور والشغالات على حد سواء ويتعرض النحل الحديث السن إلى الإصابة بالحلم خلال الأيام الخمسة الأولي بعد خروجه من الأعين السداسية ولا تحدث الإصابة بعد هذه الفترة.بعد أن تضع الإناث بيضها داخل القصبات الهوائية تفقس البيض وتتغذى الصغار على الهيمولف عن طريق غرس أجزاء فمها الثاقب الماص خلال جدار القصبات الهوائية. وينتج عن عملية التغذية حدوث بقع بنية غامقة في جدار القصبات الهوائية وتعتبر هذه الظاهرة من العلامات المميزة للإصابة بالمرض إذ تمتاز القصبات السليمة بلونها الفضي الشفاف.

أعراض الإصابة بالمرض
1-يفقد النحل المصاب قدرته على الطيران وتتهدل أجنحة

2-انتفاخ البطن

3-ظهور أعداد كبيرة من الحل على الأرض أمام الخلية ويلاحظ أن بعض النحل يكون هادئ للطباع والبعض الآخر يكون مرتبكا ويسير بدون هدف ويحاول الطيران دون جدوى أو يقفز على الأرض بوثبات متهالكة ثم يستسلم للموت

عند بدء الإصابة في الخلية يبقى النحل محافظا على قوته ونشاطه خاصة في فصل الربيع ,وتتابع الملكة وضع البيض بشكل اعتيادي .إما في فصل الخريف حيث تقل مصادر الرحيق وحبوب اللقاح وتنقطع الملكة عن وضع البيض ,كما تمضى فترة الشتاء الباردة ببطء يبقى النحل المصاب مرتعا لتكاثر الحلم في قضبانه الهوائية وعند حلول فصل الربيع لا تتمكن الشغالات المصابة من التنفس فتضعف وتموت .وبعد موت الحشرة يترك الطفيل العائل ويهاجم عائلا أخر وقد وجد بأن الطفيل يموت خلال ساعات قليلة عند عدم عثوره على العائل .

طرق المقاومة

استخدام مادة Folbex أو P.K. في تدحين الخلايا المصابة وتأتي هذه المادة على هيئة أوراق يشعل أحد طرفيها بدون لهيب وتترك لتعطي دخانا في الخلية بعد غلق مدخلها عند توقف النحل عن الطيران مساءا ويجب عدم فتح الخلية 45دقيقة .ويمكن تحضير هذه المادة عن طريق تغطيس ورقة نشاف في محلول 5%نترات البوتاسيوم ثم تجفيفها وتغطيسها في محلول 15% Chlorobenzilate كلوروبنزيلات في البنزين ثم يترك ليجف ويقطع إلى قطع 11×4سم فتحوي كلا منها غلي الجرعة المطلوبة لكل خلية

2- استخدام مادة Methyl Salicylate التي توضع داخل زجاجات توضع مفتوحة في الخلية فتتبخر هذه المادة وتقتل الاكاروس دون التأثير علي النحل

3-استخدام مزيجFrow الذي يتألف منPart Gasoline

part safroloi Nitobenzene ويتم العلاج عن طريق رش 1/4ملعقة صغيرة من الخليط علي قطعة قماش توضع داخل الخلية ويجب الاحتراس من حدوث السرقة بين الطوائف المعالجة بهذه الطريقة.

4-مرض الأميباAmeba Disease

من الأمراض القليلة الانتشار قي خلايا النحل .ونادرا ما تحدث هلاكات في النحل بسببه إلا عند ارتباطه بمرض آخر من أمراض الحشرة الكاملة .وخاصة هذا المرض, وتقوم النحلة المصابة بهذا المرض بالتبرز داخل الخلية حيث تخرج سبورات المسبب مع البراز.وينتقل المرض إلى النحل السليم عن طريق الغذاء والماء الملوث ببراز النحل المصاب.

ويمكن علاج الخلايا المصابة بنفس الأدوية المستخدمة في مقاومة مرض النوزيما .

كما إن تغذية الخلايا وتهويتها تساعد على تقليل الإصابة به.

5-مرض الايزنتريDysentery Disease

ينتشر هذا المرض في اواخر فصل الشتاء .ولا ينتقل هذا المرض بالعدوى بين النحل ولكنه في بعض الأحيان يرافق مرض النوزيما أو الإصابة بالاكاروس ولا يسبب المرض أي نوع من الاحياء المجهرية أو الطفيليات ولكنه يحدث بين طوائف النحل للأسباب آلاتية:

1- تغذية النحل بعسل أو محاليل سكرية متخمرة أو متكرملة .

2- زيادة الرطوبة داخل الخلية وسوء التهوية.

3- بقاء النحل في الخلية لفترة ت طويلة وذلك بسبب انخفاض درجة الحرارة أو هطول ل الأمطار حيث لا يتمكن من الخروج أو التخلص من فضلات الغذاء المتجمعة في أمعائه مما يؤدي إلى حصول التسمم يعقبه إسهال .

4- عدم العناية بتشتية الخلايا وتغذيتها بالعسل غير الناجح أو الندوة العسلية

Honey dew) ( العسير الهضم.

أعراض الإصابة

يظهر براز النحل على لوحة الطيران وعلى جدران الخلية والإطارات الخشبية بصورة غير طبيعية يصحبه لون قهوائي مع رائحة كريهة.

الوقاية والعلاج
للوقاية والعلاج من هذا المرض يحب الاعتناء بتشتية الخلايا مع ملاحظة تهويتها بشكل جيد وتغذية النحل بمحاليل غير متخمرة وسهلة الهضم.
أما فيما يتعلق بالخلايا المصابة فيفضل نقل النحل إلى خلايا جديدة ونظيفة وذلك عند تحسن الظروف الجوية .ثم تنظف الخلايا القديمة من براز النحل كما إن تغذية النحل المصاب بمحاليل سكرية مركزة وتدفئة تساعد على شفائه بسرعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق