السبت، 1 مارس، 2014

أساليب الكشف و التعرف:



أساليب الكشف و التعرف:

لخدمة تلك الفئة الطلابية يلجأ العديد من المسئولين إلى نتائج عدد من المقاييس والاختبارات للتعرف على الفئة الطلابية المنعوتة وعدم الاقتصار على نتيجة مقياس واحد (Clark, 1983). 

الشروط الواجب توافرها في أساليب التشخيص و التعرف :
1-                أن تعكس جميع شروط التعريف كاملة.
2-                 أن تكون متعددة الأساليب .
3-                 أن تكون متعددة المصادر .
4-                 أن تكون متطورة نابعة من البيئة المحلية .
5-                 أن تكون مقننة حديثا.

 هناك أسلوبان للكشف و التعرف ، أولهما يمكن تلخيصه في وضع تسلسل منظم للمقاييس يتم اتباعه في عمليات الكشف (أسلوب القُمع) حيث يتم خلال هذا التنظيم حصر الطلاب المرغوب فيهم وفق ترتيب محدد من المقاييس تبدأ بالمقاييس الأكثر شيوعا (كحصول الطلاب على معدلات ممتاز في اختبارات آخر العام الدراسي). من هؤلاء الطلاب يتم اختيار من يقع عليه تزكية معلميهم، حيث يخضعوا إلى بعض من المقاييس الموضوعية كأن يجتازوا مقياسا للقدرات ثم يجتازوا آخر للإبداع ثم مقياسا للذكاء الفردي وبذلك يصلون إلى الفئة "الكريستالية" يمكن نعتهم "بموهوبين" ويمثلون فئة صغيرة من أفراد المجتمع ( يتراوحون بين 1-2%  ( انظر شكل رقم "2") (Hagen, 1980 & Clark, 1983).




مزايا أسلوب القُمع في تشخيص الموهوبين :
1-                سهولة التطبيق
2-       تخفيف الأعداد : حيث يتم تحديد نسبة بسيطة من الطلاب كموهوبين ، فمثلا حددها تيرمان انهم أفضل 1% من الطلاب .


Zone de Texte: شكل رقم "2"
شكل توضيحي لأسلوب القُمع في التعرف على الموهوبين

3- مراعاة الإمكانات : فنحن نعيش في زمان يندر فيها المختصون و الإمكانات المتطورة القادرة على مجاراة المتغيرات السريعة .

سلبيات أسلوب القُمع :
1-                عدم مراعاة الفروق الفردية .
2-                 عدم التسلسل المنطقي .
3-                 إمكانية فقدان العديد من المواهب المتخصصة / الفردية أثناء التطبيق.

ثانيا: أسلوب الجدول حيث يخضع جميع الطلاب لجميع الأدوات و الاختبارات والمقاييس ، يتم بعدها وضع الدراجات التي  اكتسبها  كل طالب في جدول .  أنظر شكل رقم (3) يمتاز أسلوب الجدول بمراعاة الفروق الفردية و الأعمال المتميزة و المواهب الخاصة وبدقة التشخيص وفق النسب المرغوب فيها ، بيد أن هذا النوع من العمل بحاجة ماسة لجهد كبير من فريق متخصص .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق