الثلاثاء، 25 مارس، 2014

تكنولوجيا ومعدات وبرامج لمساعدة المعاقين في التعليم



تكنولوجيا ضعاف البصر /
     تتوفر مجموعة كبيرة من مساعدات البصر الضعيف ، تتراوح من أجهزة التكبير وأقراص الهاتف المكبرة إلى التلفزيون المغلق الدائرة والآلات الناطقة .يساعدك اختصاصي البصر الضعيف في العثور على الجهاز أو الأجهزة الملائمة لمشكلة بصرك.

الأجهزة البصرية:
     يمكن لمساعدات البصر الضعيف هذه أن تساعدك في الاستفادة بفاعلية أكبر من بصرك الباقي ويتم استعمالها عادة مع النظارات العادية .إنها تشمل العدسات المكبرة للعمل القريب والتلسكوبات للعمل البعيد .
النظارات المكبرة:
     في النظارات المكبرة يتم تركيب عدسة مكبرة أقوى من نظاراتك العادية على إطار نظاراتك بالإضافة إلى نظاراتك العادية ،تتيح لك هذه العدسات استخدام كلا اليدين لانجاز المهام الدقيقة ، مثل القراءة ويجدر بك وضع المادة المراد قراءتها بالقرب من عينيك الأمر الذي قد يكون متعباً. وقد يصعب عليك أيضاً إنارة الصفحة .

العدسات المكبرة الثابتة والمحمولة باليد:
     يتيح لك هذا النوع من العدسات قراءة الكلمات المطبوعة أو العمل بالأشياء الموضوعة على مسافة عادية من عينيك، والواقع أن العدسة المكبرة المحمولة باليد مفيدة لقراءة ملصقات الأسعار وقوائم الطعام في المطاعم .لكن هذا الجهاز غير عملي لنشاطات أخرى مثل القراءة المتواصلة ، إذ يتوجب عليك إمساك العدسة على مسافة ثابتة من المادة المراد قراءتها ، الأمر الذي قد يكون مرهقاً. أما العدسات المكبرة الثابتة فيمكن ضبطها على مسافة ثابتة مباشرة فوق الغرض الذي تنظر إليه. تجدر الإشارة إلى توافر العدسات المكبرة الثابتة والمحمولة باليد مع مصادر ضوئية مثبتة فيها.

التلسكوبات:
     يتولى التلسكوب تكبير الأشياء البعيدة ، ولكن على حساب حقل بصري ضيق جداً. يمكن إمساك التلسكوبات باليد أو تركيبها على النظارات.والواقع أنه يفضل استخدام التلسكوبات المحمولة باليد للقراءة القصيرة الأمد ، مثل قراءة أرقام الباصات أو إشارات المرور.أما التلسكوب المركب على النظارات فهو أفضل للمشاهدة الطويلة الأمد كما حين تشاهد التلفزيون، أو حين يتوجب عليك استعمال يديك لإنجاز عمل دقيق.
تكنولوجيا متكيفة:
يمكن تكييف أجهزة مثل التلفزيونات أو الكمبيوترات لملائمة الاحتياجات الخاصة لضعاف البصر.

التلفزيونات المغلقة الدائرة:
     تساعد هذه التلفزيونات المصابين بضعف النظر على قراءة الكتب والصحف ، واستعمال دفاتر الشيكات ، وقراءة الوصفات الطبية ، والنظر إلى الصور الفوتوغرافية، وهي توفر تكبيراً أفضل من الأجهزة البصرية القياسية. يتألف التلفزيون المغلق الدائرة من كاميرا ومرقاب، تضع المواد المراد قراءتها تحت الكاميرا ، فيجري تكبير الكلمات المطبوعة وعرضها على شاشة المرقاب والواقع أنه يمكنك تعديل التكبير واللون وإنارة الخلفية في الشاشة.

ألآت القراءة الشخصية :
     هي نوع من ألآت القراءة بصوت عالٍ، تتولى كاميرا داخلية صغيرة مسح المادة المطبوعة ، ومن ثم قراءتها بصوت عالٍ.والملفت للنظر أن هذه الآلات تستطيع قراءة كل ما هو مطبوع تقريباً ولكنها تعجز عن قراءة ما هو مكتوب باليد.

معدات وبرامج الكمبيوتر:
     تتوافر في الوقت الحاضر معدات وبرامج كمبيوتر تتولى تكبير النص والصور المعروضة على شاشة الكمبيوتر .

مساعدات أخرى للبصر الضعيف:
- الكتب والصحف والمجلات المطبوعة بأحرف كبيرة.   - أقراص مكبرة للهاتف
- ورق لعب كبير الحجم.  - ألآت ناطقة مثل الساعات وأجهزة التوقيت. ( محمد ، 2004 ، ص304 )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق