الثلاثاء، 4 مارس، 2014

المقصف المدرسي



المقصف المدرسي

المقصف المدرسي هو أحد مجالات
الحياة الصحية المدرسية السليمة حيث يجد فيه الطالب كل ما يحتاجه من
مواد غذائية ضرورية و المقصف المدرسي الجيد هو الذي يبعد الطلبة عن
شراء الأغذية غير الصحية من مصادر خارجية .
 وهناك شروط صحية يجب أن تتوافر في المقصف المدرسي:

مبنى المقصف يجب أن يتصف بالاتساع والأمان والنظافة وتوفير سبل الوقاية من الحشرات والقوارض .

الأغذية التي يوفرها المقصف المدرسي يجب أن تعادل ما توفره وجبة
الإفطار أي أن يحتوي على أغذية تساعد في بناء الجسم ونموه وتمده
بالطاقة وتساعد في الوقاية من بعض الأمراض وأن تمده بجميع العناصر
المعدنية والفيتامينات .

أن لا يحتوي على وجبات غذائية غالية الثمن لا يقدر على شرائها إلا بعض الطلاب.
 أمراض سوء التغذية :

يقصد بسوء التغذية الزيادة أو النقصان في عنصر أو أكثر من العناصر
الغذائية مما يسبب ضرراً صحياً على الطالب وهناك نوعين من سوء
التغذية منتشرة بين طلبة المدارس،
سوء تغذية ناتج عن نقص بعض العناصر الغذائية ومثال ذلك فقر الدم والنقص الشديد في الوزن ( النحافة )،
وسوء تغذية ناتج عن الإفراط في تناول الغذاء ومثال ذلك السمنة.
 ومن أهم أسباب سوء التغذية بين طلاب المدارس هي :
اختيار نوعيات الطعام التي يأكلها دون تدخل الوالدين في إرشاده وتنمية ذوقه الغذائي .
توفر نوعيات من الأغذية المنافسة مثل (البسكويت، الحلوى، الشيكولاتة، والمشروبات الغازية، ..) التي تجذب الطالب إلى تناولها .
 • إهمال الطالب تناول الخضراوات والفاكهة.
                          
إنفاق الطالب مصروفه اليومي في شراء الحلوى والمشروبات الغازية
والتي تجعله يشعر بالشبع ويستغني بها عن تناول وجباته الغذائية الرئيسية .
انخفاض مستوى الوعي الغذائي لطلاب المدارس.
إتباع الحميات الغذائية القاسية والخاطئة من ناحية كمية ونوعية الأغذية
المتناولة مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات صحية وخصوصاً بين الطالبات.
عدم تناول الطالب لثلاث وجبات غذائية بصورة منتظمة يوميا (وبالأخص وجبة الإفطار).
ويؤكد علماء التغذية أن هناك علاقة وثيقة بين ما يتناوله الطفل وبين قدرته
على الاستيعاب والاستذكار،
وهذا يستدعي التعرف على أمراض سوء التغذية وتأثيراتها على التحصيل الدراسي للطالب للوقاية منها:
 - السمنة :
الطالب المصاب بالسمنة يعاني دائما من الكسل والخمول وكثرة الميل للنوم
والشعور الدائم بالإجهاد مما يؤثر سلبا على تحصيله الدراسي .
يمكن تعريفها أنها زيادة غير طبيعية في الدهون المختزنة بالجسم
فقر الدم الناتج عن نقص الحديد
هناك العديد من الدراسات التي أجريت على تلاميذ المدارس وبخاصة البنات
توضح أن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد أكثر الأمراض انتشارا بالمنطقة
العربية ويؤثر فقر الدم بشكل كبيرعلى التحصيل الدراسي حيث وجد أن
التلاميذ المصابون بفقر الدم يعانون من الدوار وقلة الشهية وسوء التغذية
والإحساس السريع بالتعب والإجهاد وعادة ما يكون التحصيل الدراسي
لهؤلاء منخفض مقارنة بأقرانهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق