الاثنين، 24 مارس، 2014

تعميم النتائج الطلبة و المعلمين



تعميم النتائج
     إن مضمون هذه المرحلة ينصب على ما يصل إليه المتعلم من نواتج مترتبة عن الاختبار  والتجريب ، أو التحقيق ، يقوم بتعميم هذه النتيجة على الحالات المشابهة أو القريبة في المتغيرات في البديل أو المشابهة في العلاقات القائمة أو المتضمنة ضمن البديل أو المتغير .
     ويترتب على ذلك ما يلي :
        §      توفر زمن لدى الطلبة والمعلمين للوصول إلى الخبرة .
        §      زيادة كمية المعرفة والخبرة وتوسعها في مجالات مختلفة .
        §      ارتقاء الخبرة والمعرفة المتراكمة لدى الطلبة .
        §      زيادة فاعلية المعرفة المتراكمة لدى الطلبة .
     وتتطلب مهارة تعميم النتائج توافر عدد من الشروط وهي :
        §      توافر نتائج مترتبة عن التجريب أو التطبيق والتحقق .
        §      صياغة النتائج على صورة جمل خبرية وفق علاقة بين متغيرات .
        §      صياغة النتائج على صورة مجموعة من الجمل الخبرية البسيطة .
        §      صياغة النتائج على صورة جملة خبرية إيجابية وسلبية تمثل علاقات .
دور المعلم في التحقيق :
  ويمكن تحديد دور المعلم في تدريب الطلبة على تحقيق هذه المهارة في الأداءات الآتية :
  §        مساعدة الطلبة على تسجيل النتائج والشروط ، والظروف والإجراءات التي تم الوصول فيها إلى النتائج .
  §        مساعدة الطلبة على وصف الحالة التي انطبقت عليها النتائج وصفاً تفصيلياً دقيقاً .
  §        تحديد عناصر التشابه ، والاشتراك بين الحالات التي تم التطبيق عليها والحالات التي يراد نقل التعميم إليها .
  §        مساعدة الطلبة على صياغة محددات تمنع تعميم النتائج عليها ومساعدتهم على فهمها .
دور الطلبة في التحقيق :
     ومن أجل تحقيق مهارة تعميم النتائج لدى الطلبة ، فإن ذلك يتطلب تحديد دور الطلبة في هذه المرحلة وهي :
        §      صياغة النتائج بصور مختلفة .
        §      صياغة النتائج بصور إيجابية وبصورة سلبية .
        §      تحديد العناصر التي حدثت ضمنها النتائج .
        §      تحديد الشروط وتعدادها التي ظهرت ضمنها النتائج .
        §      تحديد الشروط الجديدة التي يمكن تعميم النتائج عليها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق