السبت، 1 مارس، 2014

طرق اكتشاف الموهوبين والمتفوقين تقديرات المعلمين التحصيل الدراسي اختبارات الذكاء



طرق اكتشاف الموهوبين والمتفوقين :ـ

      من المعلوم أنه كلما أمكن اكتشاف الطفل المتفوق مبكراً أمكن خدمته وتنمية قدراته العقلية ، وتوفير الخبرات التعليمية الملائمة لتحقيق أقصى قدر ممكن من النمو العقلي لهذا الطفل ، ومن ثم يصبح التعرف المبكر هو مفتاح التوصل إلى اكتشاف المدى الواسع من الطاقات البشرية المتاحة في أي مجتمع من المجتمعات 0 وهناك ثلاث طرق أكثر شيوعاً يمكن من خلالها اكتشاف الموهوبين وهي : ـ

أولاً : تقديرات المعلمين وترشيحاتهم :
     هي من أهم الطرق للكشف عنهم ، فالمعلمين هم الأكثر التصاقا بالتلاميذ ومعايشة لهم في المدرسة والأقدر على تقويم أدائهم المدرسي ، وهي من الطرق الثابتة والفعالة فالمعلم يستطيع أن يلاحظ العديد من الخصائص والسمات التي تدل على وجود الموهبة عند التلميذ ، والتي لا تستطيع الاختبارات الموضوعية في الذكاء التعرف عليها 0
ثانياً : التحصيل الدراسي :
      فهو يعبر عن المستوى العقلي الوظيفي للفرد وتعتبر درجات التلميذ في سجله الدراسي وسيلة سهلة للتعرف على التلاميذ الذين حققوا تفوقاً دراسياً عالياً ؟، مع ما عليها من مآخذ ومالها من سلبيات 0
ثالثاً : اختبارات الذكاء :
      وهي عدة أنواع منها :ـ
1) اختبارات الذكاء الفردي : ومن أهمها اختبار ستا نفور د بينيه واختبار وكسلر لذكاء الأطفال المعدل وغيرها
2) اختبار الذكاء الجمعي : أي يطبق على مجموعة من الطلاب كاختبارات تورانس 0
3) اختبار التفكير الابتكاري : وهو الذي يقيس القدرات التي تنتحي التفكير التباعدي والتفكير الابتكاري الذي يمثل أعلى وأهم الوظائف العقلية 0 ومنها اختبار جيلفورد 0
4) ترشيح الأباء والزملاء 0

أخطاء تقع اثناء الكشف عن الموهوبين واسبابها :-
     تحدث هناك ملابسات في البحث عن الكشف عن الموهوبين عند متخذي القرار منها :-
-                     القبول الزائف : أي قبول أي شخص او طالب لا تنطبق عليه مواصفات القبو ل .
-                     اسقاط أو إغفال طالب موهوب حقاً وحرمانه من الإستفادة من البرامج التعليمية .
أسباب أخطاء الإختيار
-                     اخطاء مصدها القياس النفسي والتربوي وعدم دقة الحسابات لاستخراج درجة الذكاء .
-                     اخطاء مصدرها عدم التوائم بين أساليب الكشف وطبيعة البرامج التربوية .
-                     أخطاء مصدرها اسلوب معالجة البيانات المتجمعة عند استخدام محكات متعددة في التعرف على التلاميذ الموهوبين .
-                     اخطاء مصدرها السياسات والإجراءات المتبعة في المؤسسه التربوية والقائمة على إعداد البرامج والتحيز لفئة اجتماعية على حساب فئة أخرى .
-                      التخيز / أخطاء مقصودة وغير مقصودة كالجهل او عدم الخبره عند لجان الإختيار .                  (العزة ، 2000 )
-                     أن المعلم قد يبحث عن قدرات معينة في التلميذ ظناً منه أن تلك القدرات هي من سمات التلميذ الموهوب .
-                     أن بعض التلاميذ الموهوبين لا يكشفون عن ذكائهم في الصف فلا يدرك المعلم مواهبهم .
-                     يظن المعلم أحياناً أن التلميذ الموهوب يجب أن ينحدر من بيئة مركزها الإجتماعي فوق المتوسط ، لذا نجد أن بعض المعلمين يهمل أبناء الطبقة الفقيرة .
-                     تكدس الصفوف وازدحامها بأعداد كبيرة من التلاميذ ، وازدياد نصاب المعلم من الحصص التدريسية ، هذا يجعل من الصعوبة على المعلم الإلمام بتلاميذه من حيث مواهبهم وميولهم .
                               ( ماجدة السيد عبيد ، 2000 )  


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق