الأربعاء، 26 مارس، 2014

نصائح الام تربية ابنها رضيعها





التحرر من قلق الانفصال الام عن مولودها

ـ تأكدي ان الطفل ليس مريضاً او تحت أي ضغط عاطفي ، فالاطفال ايضاً يميلون الا الالتصاق بالأم لهذه الاسباب

ـ حاولي تقبل فكرة انها مجرد مرحلة لابد ان يمر بها كل طفل ، وانها تستنتهي عاجلاً ام آجلاً ، واسوأ وقت للانفصال قد يكون قبل سنته الاولى .

ـ لا تتركي نفسك فريسة (1) الشعور بالغضب ، خذي نفساً عميقاً كلما شعرتِ بالضغط .

ـ اذا كان عليك مغادرة الغرفة لفترة وجيزة ، استمري بمحادثة طفلك ليعرف انك لا تزالين موجودة .

ـ لا تغيبي عن الطفل في غفلة منه .

ـ اذا كنتِ تنوين ترك الطفل في رعاية شخص اخر في هذه الفترة يستحسن ان تفسحي المجال لطفلك ليتعرف عن كثب بهذا الشخص الجديد ، فمن شأن ذلك ان يساعده على الاستقرار 

ـ قومي بطمأنة شريكك بأنه لم يتقرف (2) خطأ مع الصغير ، وانه لا يفضلك عنه ، فالآباء يشعرون بالنبذ من قبل الطفل في هذا الفترة ، لذا اعلميه ان هذه المرحلة في سبيلها الى الانتهاء ، وان في امكانه المساعدة لحصول ذلك .

ـ احب كثيراً ممارسة لعبة اخفاء الوجه للأطفال الصغار ، فهي تساعدهم على معرفة  ان مالا يرونه  لا يزال موجوداً ، فأقوم احياناً بتغطية وجهي بشرشف او تغطية جسمي كاملاً بلحاف وذلك للاطفال الاكبر قليلاً ، واحياناً اقوم باخفاء الكريات تحت الاكواب ، اذا تمكنت من فعل ذلك  ونجحت في اضحاك الطفل ، فأن ذلك يساعدهم على التعلم بصورة اسرع .


نادراً ما يتجاوز الطفل هذه المرحلة من دون تعرضه لنوبة من نوبات الغضب التي عادة ما تطيح به ارضاً .
تحدث نوبة الغضب هذه عندما يصب الطفل جام (1) غضبه على العالم ، في الوقت الذي لا يحرك فيه هذا العالم ساكناً ، وقد تكون اسباب نوبات غضبه مختلفة في كل مره ، الا ان جذورها واحدة وهي الشعور بالاحباط

فاذا ما وجد الطفل نفسه عاجزاً عن القيام بما يريد لمحدودية امكانياته او لأن الامور جرت عكس توقعاته ، او لأنك منعته من القيام بما لا يريد ، او انه بكل بساطة قد فقد صبره ، اياً كان السبب من هذه الاسباب فأن الفتيل يكون قد اشتغل والاوان قد فات على الاصلاح .
نوبات الغضب هذه تحدث على ارضية غرفة المعيشة ، كما يمكن ان تحدث في السوبر ماركت ، او في السيارة ، او في منزل صديقة ، او امام والديك وبشكل اقوى واشد في كل مره .
صعب جداً ان تتخلصي من نوبات الغضب في هذه المرحلة العمرية ، كل ما تستطيعين فعله هو التقليل من نسبة الاحباط التي تواجه طفلك ، وحقيقة لا يجب ان تحاولي التخلص منها كلياً لأنها تعتبر عملية تعليمية لابد للطفل ان يمر بها ، كما ان طريقة اشراك الطفل فيما تفعلين وبعض الاستراتيجيات المذكورة لاحقاً من الممكن ان تخفف من حدة نوبات الغضب ، ولكن ليس دائماً ، اكبر خط قد تقترفيه اثناء نوبة غضب الطفل هو الاستسلام له ، تأكدي انك بذلك ستعملين على زيادة هذه النوبات التي ستبدو للطفل مجدية (2) جداً للحصول على ما يريد ، ويختلف الاطفال في طريقة تعبيرهم عن غضبهم ، فالبعض يركن الى الركض حول المكان صارخاً بأعلى صوته ، والبعض الاخر كأن يرمي بنفسه على الارض وهو يرفس بقدميه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق