الأربعاء، 26 مارس، 2014

بعض الحلول للتعامل مع نوبات الغضب عند الطفل





بعض الحلول للتعامل مع نوبات الغضب عند الاطفال

ـ يجب ان تتأكدي ان الطفل غير قادر على ايذاء نفسه او الآخرين ، فضلاً عن تخريب الاشياء .

ـ لا تحاولي ان تشرحي للطفل وتبرري له أي شئ ، لأنه بكل بساطة لا يستطيع سماعك في تلك اللحظات ( بل هو لا يرغب بسماعك اصلاً )


ـ حاولي الحفاظ على هدوء اعصابك ، فالغضب من شأنه ان يزيد الامر سواءً ، وان كنتِ لا تضمنين قدرتك على البقاء هادئة اخرجي من الغرفة ، فأسوا ما يمكن حدوثه هو ان تردي على نوبة غضب طفلك بنوبة مماثلة .

ـ تستطيعين اخراج بعض الاطفال من نوبات غضبهم سريعاً اذا ما علمتهم برفق (1) لكن الشئ نفسه قد يزيد الامر سواءً لدى البعض الآخر .

ـ اخرجي من الغرفة اذا كان الامر ممكناً ، حالما تكونين على ثقة بأن الطفل لن يقوم بايذاء نفسه او تخريب ماقد تقع عليه يداه .
اذا كانت نوبات الغضب شبه متعددة ، كما هي الحال حين يريد الطفل الحصول على مبتعاه ، فأن عدم اعارتك أي انتباه له قد يكون الحل

الاتجاه نحو الاستقلالية عملية قوية تدفع بطفلك الى الامام ، وفي الوقت نفسه يبقى متعلاً بك بشكل مدهش ، ولن يكون هذا الوقت مناسباً بكل تأكيد لانفصالك عنه وليش معنى ذلك انه سيصرخ باكياً في كل مره تغادرين الغرفة كما يفعل الطفل ذو التسعة اشهر ، الا انه سيكون تواقاً الى التأكد من وجودك في الجوار ولن يقبل ان تتركيه برعاية شخص اخر لا يعرفه ولا يثق به كثيراً .

بعض الاطفال تكون ردود افعالهم هستيرية لمحاولة الام الانفصال عنهم لدرجة تجعل الام تفضل التخلي عن التزاماتها الاجتماعية لتجنب خوض مثل هذه التجربة مره اخرى .
بل في بعض الاحيان ينتقل قلق الطفل الى والديه ، فيشعران بقلق مبالغ فيه من ان امراً قد يحدث للطفل اثناء غيابهم عنه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق