الأربعاء، 26 مارس، 2014

القواعد الاساسية لتربية الطفل تربية صحيحة



القواعد العشر الاساسية  لتربية الطفل

1: المدح والمكافأة : ان افضل واثمن ما يمكنك به مكافأة الطفل وبذلك يمكنك استمالة طفلك اليك ، واحساسك بمحبتك له هو منحه الاهتمام والمدح والحب ، فالحلويات والالعاب ليست بالضرورة افضل المكافآت ، ان التقدير المعنوي كلصق نجمة على يد الطفل او الخروج معه في نزهة من شأنه ان يدعم سلوك الطفل الجيد ويحفزه على الاهتمام .

2: التماسك : حينما تضعين قاعدة معينة لا تقومي بكسرها لأي سبب من الاسباب سواء لأنك تشعرين بالاحراج او ربما لتحظي ببعض الهدوء ، وتأكدي دائماً ان شريكك او أي شخص آخر يعتني بالطفل يحرص على تطبيق (1) القواعد نفسها التي اسستها او وضعتها ، فالقاعدة تبقى قاعدة مهما اختلفت الظروف .

3: الروتين : ادخلي النظام والترتيب الى بيتك ، محافظة بذلك على روتين معين ثابت للجميع ، حددي اوقاتاً معينة للاستيقاظ من النوم ووجبات الطعام والاستحمام ووقت الخلود الى النوم ، هذه تعتبر بمثابة احجار الزوايا للحياة العائلية ، فبمجرد ان يصبح الروتين يجب ان يكون هيكلة للحياة ، وليس بالضرورة ان يلتزم بالجمود

4: الحدود :الاطفال بحاجة دائماً لمن يذكرهم بوجود حدود معينة لتصرفاتهم يجب الا يتعدوها وهذا ايضاً يتضمن ماهو مقبول وماهو غير مقبول ، انت بحاجة لأرساء (2) قواعد معينة ولأخبارهم مباشرة بما هو متوقع منهم

5: التأديب : ان الحدود التي وضعتها لأطفاك لن تطبق بشكلها المطلوب ذاته مالم تكن هناك عملية تأديب ، وهذا يعني ان تكوني انتي المسيطرة ، ولكن بشكل عادل وجازم في الوقت ذاته ،  وهذا لا يتم الا عبر استخدامك نبرة صوتك يسودها شئ من الصرامة والثبات لأيصال رسالتك اليهم ، والا .. هناك اساليب اخرى من الممكن اللجوء اليها وهي بكل تأكيد لا تشتمل على العقاب البدني

6: التحذير : التحذير نوعان / احداهما يعلم الطفل بالحدث الذي سيأتي لاحقاً ، فتكونين حينها المتحدثة التي تخبر الطفل بموعد المهام ، النوم ، وجبات الطعام ... الخ .

والنوع الآخر هو التحذير من عواقب الفعل السيء او الخاطئ ، مما يعطي الطفل فسحة للتراجع عن اخطائة او تصريح فعله دون ان يضطرك للجوء الى طرق تأديب جديدة

7: التغييرات : طفل ماقبل الخامسة من العمر لا يستطيع ان يدرك طريقة التصرف الصحيحة مالم تعلميه انت اياها ، عليك ان تريه وتجاريه بشكل صريح بما تودين ان يقوم به من اعمال دون ان تعطيه اسباباً وتعقدي الامر له .

8: ضبط النفس : حافظي على هدوئك ، انت الوالدة وانت المسؤول ، ولا تستجيبي لنوبة غضب الطفل باظهارك الغضب والرد على صراحته بصراخ مماثل ، انت الراشدة هنا ، فلا تدعي هذا الصغير يقهرك

9: المسؤولية : يتلخص مفهوم الطفولة في النمو ، لذا افسحي (1) المجال كلياً لطفلك حتى يعيش هذا النمو بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، دعي الطفل يقوم بانجازاته الصغيرة لتزداد ثقته بنفسه ويستشعر بالتدريج ملامح الحياة الحقيقية ، فضلاً عن تعليمه المهارات الاجمتاعية ، دعيه يشترك في تفاصيل الحياة العائلية اليومية ، لكن لا تنسي في زحم هذا ان لا تتجاوز توقعاتك المعقول ، واحرصي ان توكلي اليه المهام اللي تتناسب وعمره ، حتى لا يقع فريسة الفشل .

10 : الاسترخاء : نوعية الوقت الذي تقضيه بصحبة عائلتك ، مسألة مهمة لجميع افرادها الكبير منهم والصغير ، عدي طفلك يأوي الى فراشة سعيداً بحكاية ما قبل النوم ، مغموراً بقبلاتك وعناقك له ، تأكدي انك وشركك واولادك الآخرين كلاً على حدة يحظى بنوعية وقت تميزه وباهتمام خاص به

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق