الخميس، 27 مارس، 2014

العوامل المؤثرة في قرارات المعلم



العوامل المؤثرة في قرارات المعلم
حسب Georgette Groupil و Gylusignan: أن صنع مخطط للدرس لا يكون معزولا، بل انه عبارة عن سيرورة قرارات و أحكام معقدة المتأثرة بمجموعة من العوامل، و التي تدعو الى التذكير بالمعلومات و سادة النوعية، و طرق التعليم عن طريق المعلم و أرائه حول التعلم. و ثقته في نوعية العلاقة مع تلاميذه، و مهاراته في الاتصال و إحيائه مجموعات العمل.
   2-1- الشخصية: المزاج: المميزات، الإيمان، القيم، طريقة المعرفة، الثقة في النفس، 
          القدرة على الفهم او تقييم وضعية، كلها تعتبر عدد كبير من المتغيرات، 
          الاستعداد للحكم موضوعيا على وضعية ما، سهولة التكامل مع مجموعة و
          احترام الأفراد في نموهم، هي أيضا متغيرات شديدة التأثير في مأخذ قرارات
          المعلم حول التخطيط و مشاركة التلاميذ.
   2-2- الخبرة و المعرفة: معارف المعلم ليس أبدا عارضة على اتخاذ القرارات:
          معرفة بمجال الدراسة، معرفة بالبرامج و الأهداف المدرجة فيها، معرفة
          بأنواع و طرائق التعليم، معرفة بالتلاميذ و مراحل نموهم  المعرفي، الجسمي، الوجدانين، الحركي، معرفة بالثقافة، و القيم، و اهتمامات و
          حاجات الأفراد على المدى القصير او الطويل، معرفة ديناميكية عمل الجماعة.
3- الوسط او المحيط: بالنسبة للمعلم فان حاجات و تنبيهات الوسط اجتماعيا، ثقافيا، و تربويا، و إداريا، في مكان عمله مهمة و لها اثر في عملية اتخاذ القرار، و هو يتعامل مع موارد مادية و مالية و بشرية داخل نظام الوسط.
4- الإدراك و القبول: إن إدراك المعلم لوسطه التربوي، و البرامج الدراسية، و التلاميذ و قيمه و سلوكا ته موضوعة أيضا في الميزان إذا كان يريد وضع خطة للدرس. هذا الإدراك يحدد درجة التقبل الديناميكية الكلية للوسط.
5- التجربة و مدة السنين: خبرة المعلم و مدة السنوات او التدريب و تمرين نشاط التخطيط هامة جدا في التخطيط، تقول بحوث Neal و Lace و Case (1983) بان إعداد خطة الدرس للمعلمين الجدد تحتوي على تفصيلات زائدة بالمقارنة مع المعلمين ذوو خبرة.
6- الروتين: الروتين يصنع هدف الكثير من الأبحاث و بشان تأثيره على التخطيط للدرس.
7- مهارات الاتصال: إن مهارات المعلم في الاتصال مع مجموعة كبيرة او صغيرة من الأفراد في استعمال تقنيات الإحياء في التساؤل و في ضبط عدد الإجابات، من اجل إدارة التعلم في التأثير في اختيار نشاطات التعليم.
إن قدرة المعلم في جعل الروابط ضمن العوامل شديدة التدخل في مأخذ اتخاذ القرار، و استعداده في تقييم مختلف الديناميكيات في انسجام إرادتها عوامل تؤثر فيه، و تسمح باختيار و تخطيط محاور ليست للتعليم فقط، و لكن أيضا للتعلم و التلاميذ (Georgette Groupil et Guy Lusignan, 1993, PP 371, 374).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق