الخميس، 27 مارس، 2014

الكفايات الأدائية المعرفية للمعلم




الكفايات الأدائية للمعلم
الكفاية التعليمية: ترتبط الكفاية التعليمية بكل المهارات المتصلة بمهنة التعليم أي أنها لا ترتبط بالعمل الصفي فقط بل كذالك بالأدوار الشاملة للمعلم داخل الصف و خارجه.
3-1-1- الكفاية المعرفية:
1- معرفة أدواره كمعلم و قائد و مربي و مرشد و مدير و رائد و موجه و منظم.
2- معرفة خصائص المتعلمين و استعدادهم للتعلم.
3- معرفة التعلم و أهدافه و خصائصه العامة.
4- معرفة عمليات العلم مثال: الملاحظة و القياس و التصنيف و التفسير و التنبؤ و غيرها.
5- معرفة التصنيف البنائي للمعلومات العلمية و هي الحقائق و البيانات و المفاهيم و المبادئ و القواعد و القوانين و النظريات.
6- معرفة ماهية الاتجاهات العملية و خصائصها و المظاهر السلوكية للأفراد من ذوي الاتجاهات العلمية.
7- معرفة أهداف تدريب المادة و مستويات هذه الأهداف، و أهمية كل مستوى و معايير هذه الأهداف.
8- معرفة أساسيات و مبادئ التربية و علم النفس التي يحتاجها في ممارسة أدواره.
9- معرفة أهمية النمو المهني للمعلم و مجالات هذا النمو و أهم أساليبه.
10- معرفة كيفية التخطيط للدروس اليومية و كيفية تنفيذها و كيفية تقويمها.
11- معرفة أهم أساليب و طرق التدريس المتنوعة و مميزات و عيوب و كيفية استخدام كل منها.
12- معرفة أهمية الوسائل التعليمية و أنواعها و معايير اختيارها و معايير استخدامها.
13- معرفة أساليب التقويم المختلفة و مميزاتها و عيوب كل منها.
14- معرفة الأنشطة المدرسية الصفية منها و اللاصفية. (احمد النجدي و آخرون، 1999، ص 108).

 الكفايات المهارية الأدائية او التنفيذية للمعلم
1- يقدم المادة الدراسية بشكل واضح و تسلسل منطقي.
2- يستخدم أساليب تدريس تناسب الموقف التعليمي.
3- يوفر ظروفا تسمح للتلاميذ بالقيام بأداء المهارات التعليمية بشكل فردي او جماعي.
4- ينظم الوقت المتاح بحيث يتناسب مع أوزان الأنشطة التعليمية التعلمية.
5- يراعي الفروق الفردية بين التلاميذ في ضوء قدراتهم و حاجاتهم.
6- يهتم باكتساب التلاميذ القيم و الاتجاهات الايجابية.
7- ينوع في الأنشطة التعليمية ذات الصلة بشكل يناسب و استعداد التلاميذ.
8- يظهر مهارة في الإجراءات الوقائية للمحافظة على البيئة المادية الصفية.
9يستثير دافعية التلاميذ و اهتماماتهم بالتعلم الجيد في بداية الدرس و في إثنائه.
10- يحافظ على انتباه التلاميذ في الصف و اهتماماتهم.
11- يستخدم الأدوات و الوسائل في إطار الموقف التعليمي.
12- يستخدم في تدريسه لغة سليمة.
13- يستخدم في تدريسه مهارات التواصل اللفظية و غير اللفظية لتسيير عملية تعلم التلاميذ.
14- يوزع اهتمامه على جميع التلاميذ حسب حاجاتهم. (محمود حسان سعد، 2000، ص ص (110-109).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق