الأربعاء، 26 مارس، 2014

أثر الحقائب الثَّقيلة على صحَّة التَّلاميذ



أثر الحقائب الثَّقيلة على صحَّة التَّلاميذ
دور الأسرة :
1.    اختيار الحقيبة ذات المواصفات الصحية.
2.    مراقبة حقائب أطفالهم وما يضعون بها من أوزان زائدة.
3.    أن يكون وزن الحقيبة مناسباً لوزن التلميذ.
4.    مراقبة أطفالهم لمدى التزامهم بالبرنامج اليومي.
5.    تعليم أطفالهم كيفية حمل الحقيبة وعدم السماح لهم بحملها لمسافات طويلة وتوجيههم إلى ضرورة ثني الجسم عند الركبتين فقط وليس الجذع إذا كانت ثقيلة.
6.    مساعدة الطفل في حمل حقيبته على الأدراج إذا كانت ثقيلة.
مقترحات البحث
دور المدرسة :
1.    على إدارة المدرسة توفير وسائل تعليمية حديثة لعرض مادة الكتاب لتقليل الحاجة لاستخدامه داخل الصف.
2.    توجيه التلاميذ إلى اختيار الكتب التي عليهم حملها.
3.    تحديد البرنامج بغية ألا يجلب التلميذ معه للمدرسة كتبه كافة.
4.    الاعتماد على الدفاتر الخفيفة (100صفحة فقط).
5.    مراقبة التلاميذ ومنعهم من إثقال الحقيبة.
6.    تأمين خزائن ذات أدراج مقفلة ليضع فيها التلاميذ حوائجهم المدرسية .
فتح أبواب المدرسة باكراً حتى يدخل التلميذ إلى صفه ولا يضطر للانتظار.
إخضاع التلاميذ للفحص الطبي الدوري للكشف المبكر عن المشكلات الصحية والخاصة بالعمود الفقري.
مراقبة وضعية التلميذ بالمدرسة سواءً أكان جالساً أم واقفاً أم حاملاً للحقيبة.
7 - فتح أبواب المدرسة باكراً حتى يدخل التلميذ إلى صفه ولا يضطر للانتظار.
 8 - إخضاع التلاميذ للفحص الطبي الدوري للكشف المبكر عن المشكلات الصحية والخاصة بالعمود الفقري.
 9 -  مراقبة وضعية التلميذ بالمدرسة سواء أكان جالساً أم واقفاً أم حاملاً للحقيبة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق