السبت، 1 مارس، 2014

الهلاك بالغرق



الغرق

وأول أمة عاقبها الله بالغرق أمة نوح، قال تعالى: )ثُمَّ أَغْرَقْنَا الآخَرِينَ(([1])، فجاءها الماء من فوقها ومن تحتها قال تعالى:) حَتَّى إِذَا جَاء أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ(([2]) ، كما أهلك الله به فرعون وقومه ) فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُم مِّنَ الْيَمِّ مَا غَشِيَهُمْ( ([3])، ولما أعرضت سبأ أرسل الله عليهم المطر المدمر قال تعالى:) فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ(([4]) ولا يزال هذا العذاب يتكرر في كل عصر: فتارة أمواج عاتية، وتارة فيضانات عارمة، وثالثة سيول وأمطار غزيرة.


([1] )سورة الصافات الآية 82 .
([2] )سورة هود الآية 40 .
([3] )سورة طه الآية78 . 
([4] ) سورة سبأ الآية 17 .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق