السبت، 22 مارس، 2014

تعريف حقوق الانسان الانتماء الهجرة



مفهوم حقوق الانسان

*حقوق الانسان : يعرف رينييه كاسان حقوق الانسان بأنها : فرع خاص من فروع العلوم الاجتماعية , ويختص بدراسة العلاقة بين الناس , استنادا الى كرامة الانسان , بتحديد الحقوق والرخص الضرورية لازدهار شخصية كل كائن انساني .
كذلك يعرفها احمد الرشيدي بأنها : مجموعة من الاحتياجات او المطالب التي يلزم توافرها بالنسبة الى عموم الاشخاص , وفي أي مجتمع دون تمييز بينهم , سواء لاعتبارات الجنس او النوع او اللون او العقيدة السياسية او الاصل الوطني او لأي اعتبار آخر . (1)


الانتماء ( المشاركة السياسية + الهجرة )

* الانتماء
·       تناول المهتمون بأدبيات التربية موضوع الانتماء الوطني من خلال البحوث التربوية والكتب المتخصصة من خلال إيراد تعريفات لمفهوم الانتماء ومدلولاته. وقد عرف هذا المفهوم لغة بأنه الانتساب، فانتماء الولد إلى أبيه انتسابه إليه واعتزازه به، والانتماء مأخوذ من النمو والزيادة والكثرة والارتفاع فالشجر ينمو وكذلك الإنسان.
·       -كما عرف البعض الانتماء اصطلاحًا بأنه هو الانتساب الحقيقي للدين الإسلامي والوطن فكرًا ومشاعر ووجدانًا واعتزاز الفرد بالانتماء إلى دينه من خلال الالتزام بتعاليمه والثبات على منهجه وتفاعله مع احتياجات وطنه وتظهر هذه التفاعلات من خلال بروز محبة الفرد لوطنه والاعتزاز بالانضمام إليه والتضحية من أجله.(2)
·       الانتماء في علم النفس : ويرى علماء آخرون أن الانتماء حاجة من الحاجات الظاهرة فهى تعتبر عن نفسها فى السلوك حركى كما أنها تعمل فى إطار الجماعة ولا تعمل منفردة .هذا وقد انحصرت النظرة الى الانتماء حاجة اجتماعية - والانتماء هو المعنى العكسى للاغتراب .

* الهجرة : كلمة الهجرة في اللغة العربية تنبثق من فعل هجر , ويعني تباعد او ترك وطنه , ويقال هجر القوم أي تركهم , والهجرة تحمل معنى واحد وهو الخروج من أرضِ الى أرضِ , او الانتقال من مكان الى آخـر . (3)

* السياسي : عرف البعض هذه الصفة بأنها التخصيص السلطوي للقيم , وقد شاع هذا التعريف على الرغم من غموض مفهوم القيم , وكذلك عرفها البعض الاخر بانها : دراسة تشكيل السلطان والمشاركة فيه , وهذا التعريف يحصر العملية السياسية في استخدامها ( للسلطان) ولكن مما لا شك فيه ان السياسة هي ( امر معين يوجه السلوك ) (1)

* الجماهيري : عرفت تعريفات متعدده فأحيانا ارتبطت بمفهوم الطبقة واحيانا بمفهوم الحركات الشمولية , ولكن المفهوم في هذه الدراسة يرتبط بالمواطن العادي

*مشاركي : جرت العادة على استخدامها كعادة سلمية , ولكن هذا يتجاهل ما يحدث في الصراع .. لذلك فالمشاركة تتخذ أشكال سلمية او غير سلمية , ولكن هذه الدراسة تركز على الصور السلمية للمشاركة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق