السبت، 1 مارس، 2014

التلوث الكهرومغناطيسي



التلوث الكهرومغناطيسي

نوع جديد من انواع التلوث ابتكره الانسان بعبقريته واحتياجاته التي لا تنتهي

هو خليط من التلوث الكهربائي والتلوث المغناطيسي .. بمعنى اسهل واوضح هو عبارة عن موجات كهربائية مغناطيسية
وطبعا هي موجات غير مرئية
هذا النوع من التلوث تحدثه ابراج الاتصالات وابراج الكهرباء

وكلما ارتفع جهد ( وحدة قياس الموجات الكهرطيسية )البرج ، كلما ازاداد كم الموجات الكهرطيسية الناتجة منه

هذه الموجات تأثيرها على خلايا المخ من اخطر ما يكون ، بل انه عند تصنيف العلماء لها ، تم وضعها في المرتبة الاولى بين الملوثات الاشد خطورة على الانسان

هذه الموجات تقوم بإحداث ارتباك وخلل في عمل الخلايا الدماغية والحسية مما يؤثر على تجددها ونموها وتخل بالإيقاع الحيوي للخلايا المخية

فتؤثر على القدرة على النوم ، وبالتالي على تجدد خلايا الجسم ، وتسبب الصداع المزمن والارق والارهاق الذهني

ذلك التأثير الذي يحظى به البالغون .. فبما بالنا بالاطفال ؟!!!!!

ومن الملاحظ ان هذه التأثيرات تزداد في دول مثل امريكا وفرنسا وإلمانيا حيث تتزايد بشدة مظاهر التكنولوجيا

اما عن الحل لهذا النوع من التلوث

فهو ان تقام ابراج الطاقة تلك في اماكن بعيدة عن المناطق المأهولة بالسكان ويصبح ذلك درب من المستحيل في ظل ضيق الاراضي التي نعيش عليها والرغبة الجامحة في استغلال كل شبر لبناء مساكن وبيوت او بنايات مهنية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق