السبت، 1 مارس، 2014

عدم تضييع الوقت كيفية الإستفادة من الوقت وتنمية الحرص عليه




 بيان كيفية الإستفادة من الوقت وتنمية الحرص عليه وذلك :-
أ‌- ترك ما يضيع الوقت وذلك مثل الثرثرة مع الأصدقاء أو في التلفون ومتاهة التلفاز دون هدف والجلوس في الطرقات دون هدف وغيرها من مضيعات الوقت .
ب‌- صرف الوقت فيما يفيد وذلك في الرياضة أو القراءة أو تلاوة القرآن وسماع الأشرطة المفيدة أو صلة الأرحام وضرورة الأهتمام بالأوقات البينية وإستغلالها الإستغلال الأمثل .
ت‌- أن ينظم وقته بالصلاة ويرتب وقته ومواعيده على أوقات الصلاة "وصية الإمام البنا في الإستفادة من الوقت ".
ث‌- الإلتزام بالمواعيد وضبطها بأن ينظم حياته ولا يتركها تسير كما تشاء هي أو كما يشاء من حوله وأهمية أن يحدد أولوياته وأن يجعل وقت لراحته وأن يؤجل ما يستحق التأجيل وكيفية إدارة النفس .
ج‌- مراعة فرض كل وقت على حينه وكل وقت حق مثل :- عند الآذان ترديده وعند سماع القرآن الإنصات إليه وعند نزول الضيف إكرامه وعند السحر الإستغفار وعند فساد الزمان إصلاحه والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعند نداء الله ياخيل الله أركبي الجهاد وعند دخول وقت الصلاة أداؤها وعند أداء العمل إتقانه .
• ووسائلنا في ذلك :-
1- التأكيد على التأصيل الشرعي والذي يؤكد على أهمية الإهتمام بالوقت والحذر من تضيعه فيما لا يفيد
2- من المهم أن يحرص الداعي على وقت المدعو ويشعره بذلك حتى ينمي لديه الشعور بالحرص على الوقت وأن يلتزم بالمواعيد معه ويكون قدوة له في ذلك .
3- إهدائه بعض المعينات والوسائل السمعية والبصرية التي تبين أهمية الوقت وفضله وكيفية الحفاظ عليه وإدارة الوقت .
4- أن يشغل الداعي المدعو بدوره والغاية التي خلق من أجلها فيعظم الإستفادة من الوقت " أفحسبتم إنما خلقناكم عبساً وإنكم إلينا لا ترجعون "
5- أن يتعاون الداعي والمدعو في أدارتهما لوقتيهما وتنظيم الوقت وتحديد الأولويات .
• ومن المظاهر التي تدل على أن المدعو حريصاً على وقته :-
1- أن يلتزم بمواعيده ويحرص على أن يكون محدداً في إعطاء الموعد .
2- أن يكون يومه منظما وليس عشوائياً مرتبط بمواعيد الصلاة .
3- أن يستفيد من الأوقات البينية ويحرص على الإستفادة منها .
4- أن ينصح غيره بالإهتمام بالوقت وأن يبدي أسفه لمن يضيع وقته .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق