الجمعة، 21 مارس، 2014

اهتمام الاسلام بالعقل



العقل في القرآن الكريم : ـ
أهتم الإسلام بالعقل اهتمام بالغ وجعل التفكير فريضة على كل مسلم ومسلمه ولذلك سن له من التشريعات والعبادات والآداب الإسلامية ما يحفظ له نموه وقدرته على التفكير ليتمكن من أداء وظيفته الإنسانية على أكمل وجه .
وحدد علماء الإسلام أن حماية العقول أحد المقاصد الخمسة للشريعة.
الخطاب القرآني للعقل :ـ
أ‌. العقل وظيفته تلقي الحكمة والانتفاع بهى في الهداية والرشاد ويقول الله تعالى (وهو الذي يحيي ويميت وله اختلاف الليل والنهار أفلا تعقلون)
ب‌. العقل المفكر المبدع المبتكر للأفكار الجديدة وتطوير الأفكار والمبادئ والنظريات بما يخدم ويطور حياة الناس .. ويقول تعالى ( ويسألونك ما ذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون)
جاءت كلمة العقل في القرآن (49) مره كما وردت بصيغة الفعل (48) كقوله سبحانه (أفلا يعقلون .. تعقلون ) وأشاد القرآن الكريم بأولي الألباب في (26) موضع من القرآن الكريم وهذه إشادة لأصحاب العقول المبدعه..

نماذج من التشريعات والعبادات التي شرعها الإسلام لحماية العقل وتدريبه وتنمية قدراته على القيام بوظيفته
1. حرية العقل والتفكير ، حرمة كبت الأفكار والآراء يقول تعالى ( لا أكراه في الدين ) ويقول تعالى ( وشاورهم فالأمر)
2. حفظ العقل من البلاء والخمول (كتنظيم ساعات النوم ـ ضبط الطعام )
3. حمايته من الغياب والقصور والتلف ( تحريم الخمر وكل ما يغيب العقل)
4. دعوته المستمرة في التفكير في كل ما حوله.
5. حمايته من مشتقات الذهن وصوارف العقل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق