الجمعة، 21 مارس، 2014

حق الانتخاب و الانتخابات في المغرب



حق الانتخاب هو حق سياسي يعبر من خلاله المواطن في الدول المتقدمة المتحضرة عن إرادته في اختيار من يمثله بمؤسسة محلية أو إقليمية أو جهوية أو وطنية، بأسلوب حضاري راقي وفي جو هادئ تطبعه المنافسة الحرة النزيهة الشريفة والصدق والصفاء، والاعتدال والتسامح، والمحافظة على أخلاقيات السياسة وروح المواطنة وتفادي المس بشعور أو كرامة المتنافسين الآخرين في العملية الانتخابية.
والمغرب كما هو معلوم وازن من خلال نظمه الانتخابية بين متطلبات المصلحة العامة التي يمثلها مجلس النواب وبين حاجيات مصالح بعض الشرائح الاجتماعية من تجار وحرفيين ومأجورين والتي يمثلها مجلس المستشارين ليصب الجميع في اتجاه واحد، "المصلحة العليا للوطن".
فالانتخابات هي تلك الآلية الديمقراطية لممارسة السلطة والتي عرفت بدورها تطورا مهما في شكلها ونضمها، وذلك بالموازاة مع تطور النظم القانونية، والممارسة السياسية. مما جعل الاقتراع حقا عاما لجميع الأفراد على اختلاف أنواعهم دون تمييز أو قيد. ضمانا لإفراز مؤسسات تعكس الإرادة الحقيقية للمجتمع. و من هنا تظهر أهمية الاقتراع في ضبط التوازن داخل المجتمع وتنظيمه في مؤسسات دستورية قانونية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق