الأربعاء، 26 مارس، 2014

حماية الطفل يسبب كثرة اللعب داخل البيت من الأذى و الكسور



حماية الطفل يسبب كثرة اللعب داخل البيت من الأذى و الكسور  

تبقى تهيئة بيتك بالشكل الملائم احدى الطرق التي تعينك على الحفاظ على صغيرك من حركاته البهلوانية  ، اضافة لكونها وسيلة للحفاظ على سلامتك العقلية اذا كان منزلك مليئاً بكل ما هو قابل للكسر ، فتأكدي بانه لن يتسنى لك ان تديري ظهرك لطفلك ثانية واحدة ، وكذلك الامر نفسه ، اذا ما كانت الاسطح والارضيات لا تتحمل ضربة او انسكاب عصير بدون ان تترك فيهاً اثراُ دائماً وليس من المستحب في هذه الحالة ان تحدي من حرية الطفل وتحصريها ضمن حدود غرفة معينة مليئة باللعب مثلاً ، يجب على الطفل ان يتعلم احترام البيئة المحيطة به .

ولا يعني ذلك ان تدخلي في صراع مع الطفل بل لا بد لك من اتباع اسلوب يجنبك الصدام معه ويقلل من الحوادث المحتملة ، من اشياء قابلة للكسر في متناول يد الطفل ، واسلاك كهربائية موضوعة باهمال تنتظر يداً صغيرة لتجذبها بعنف ، ومنظفات منزلية وادوية محفوظة في خزائن غير مقفلة .
ربما سيكون عليك من الصعب ان تفهمي كيف يعمل عقل الطفل الصغير ، لذا حاولي ان تجثي على ركبتيك وتري العالم بمستوى ارتفاعه هو .
على سبيل المثال : غالباً ما يمر الاطفال بمرحلة تستهويهم فيها المفاتيح ، وهذه المفاتيح توضع في الاقفال ، وتلك الاقفال تشبه مقابس الكهرباء ، لنجرب اذاً ! لهذا السبب صنعت اغطية مقابس الكهرباء .
او على جهاز التسجيل ! ، الن يكون فكرة جيدة اذا ما مررنا شريحة من الخبر المحمص يالمربى في تلك الفتحة الصغيرة !

ليس جميع الاطفال متهورين ، وليس جميعهم مخربين ، الا ان جميعهم بشكل او آخر يتصرفون بجنون ، ( او على الاقل بالنسبة للبالغين ) ولو لمرة واحدة في مرحلة من مراحل نموهم .

في الوقت نفسه ، بقدر ما يبدو الطفل مليئاً بالطاقة والمهارات الجسدية فأن جسده في حقيقة الامر لا يزال غير مكتمل النمو ، لذا فإنه كثيراً ما يتسبب في وقوع الحوادث وكسر الاشياء ... هذه هي الحياة !

ـ كثير من الاطفال يحبون عملية التسلق ، وهم يسعون الى تسلق الاشياء دون ان يكابدوا عناء التفكير في طريقة نزولهم لاحقاً ، او حتى انهم معرضون لخطر السقوط ، او ان السقوط قد يكون مؤلماً .
انهم يتسلقون الستائر وسيقومون بتحريك الكراسي لاستخدامها كسلالم ، هنا يأتي دورك للتقليل من عدد مرات تسلقهم قدر المستطاع ، فمثلاً لا تضعي برطمان الحلوى على مرأى منهم في رفوف علوية  ، واذا كان لديك سرير مبيت احرصي على ان يستخدم السرير الصغير السفلي ، ومكتبة الكتب يجب ان تثبت جيداً لتلافي (1) سقوطها ,
ـ كل ما يتدلى من اعلى يغري الصغير لسحبه ليرى الجانب الآخر منه ، ومن الصعب ان تتجنبي المواقف التي تؤدي الى هذا الامر ، الا انك يجب ان تكوني على يقظة دائمة .

ـ استخدام الادوات التي تؤمن الحماية الاضافية له اثناء تجواله في المنزل ، مثل قفل النافذة ، غطاء المقبس الكهربائي ، حامي الزوايا للطاولات ، والزوايا الحادة ، حصيرة الحمام الغير قابلة للانزلاق ، اقفال الخزائن المحتوية على المنظفات المنزلية ، والادوية ، ومنبه الحرائق ، حاجز الدرج .
ـ وهناك اداة اخرى فعالة ، وهي حامي الاسلاك والتوصيلات الكهربائية للتلفزيون ، وجهاز التسجيل "الدي في دي"

ـ وفري وقتك وجهدك ونقودك ، اضافة الى وجع (2) القلب بنقل كل ما هو ثمين بعيداً عن يدي الطفل ، فأنت بكل تأكيد لا تريدين ان تقولي " لا تمس هذا 35 الف مرة في اليوم ..! " فهذا ليس عدلاً حتى بالنسبة الى الطفل فالبيت بيته ايضاً .

ـ اغطية اطقم الكراسي القابلة للغسل والستائر القابلة للغسل وقطع السجاد القابلة للغسل كلها تجعل التعامل مع اصابع الطفل اللزجة اسهل بكثير .

ـ لا تفكري في تركيب اسطح او ارضيات بحاجة الى عناية دائمة لتبدو جيدة المظهر ، فقضاء مزيد من الوقت لصيانتها لا يسبب شعورك بالضيق فحسب ، بل من شأنه ان يؤثر على الوقت المفترض ان تقضيه مع الطفل .

ـ قد يبدو منزلك آمناً ، لكن تذكري ان معظم الحوادث لا تقع في الخارج بقدر ما تقع داخل المنزل ، حيث يجب ان تكوني على جبهة الدفاع على مدار الساعة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق