الخميس، 27 مارس، 2014

الخصائص والسمات العامه لشريعه حمورابى



الخصائص والسمات  العامه  لشريعه  حمورابى
يعتبر  قانون حمورابى أكمل وانضج قانون مدون مكتشف حتى الأن ولهذا ظل المحورالأساسى لأى دراسه تاريخيه قانونيه لا سيما فى العراق لذا إتسم ببعض الخصائص التى تميزه عن غيره من القوانين الشرقيه والغربيه التى تزامنت معه وهى  ما يلى :-
1-  تقدميه  هذا  القانون بالنسبه  للقوانين والعراف التى سبقته  :
- حيث أنه أوكل مهمه  تنظيم الأمور الجنائيه للملك والقضاه بدل الإنتقام الفردى ( الثأر)
- كما ألغى  التعويض الإختيارى عن الجرائم  ووضع  بدلا منه التعويض الإجبارى- وهذا دليل على نمو  فكر السلطه والدوله  وإضطلاعها  بتحقيق العدل 
- إهتمامه بالأسره وعدم إباحه الزواج عن طريق الخطف ,
 - كما إهتم بالمرأه وحفظ لها حقها  فى حالات الطلاق .
- كما انصف  المدين  وخاصه  عندما يكون الدائن جشعا .

2-  تميز بالأسلوب  العلمى  والإيجاز : -
- كما هو الحال بالنسبه للقوانين الحديثه ذلك لأنه لم يكتب بالأسلوب الشعرى- مثل القوانين التى سبقته.
- كما تميز بوضوح عباراته وصيغته القانونيه .
3- قانون علمانى بحت -   وخلوه من الجزاءات الدينيه:-
-  لم  يتضمن اى جزاءات دينيه أو ( أخرويه )-  ولم  يتعرض للعبادات والكهان .
وذلك بالرغم  مما  جاء بالمقدمه والذى  يشير  إلى التفويض الإلهى ..
4-  تلبيه إحتياجات مجتمعه المدنى  وتقدمه:-
- بسبب درجه الرقى التى كان عليها مجتمعه بالمقارنه بالقوانين القديمه فإنه قد جاء ملبيا لحاجات شعب
ذومدنيه وحضاره متقدمه إذ أنه  :-
- تضمن  مبادئ  للملكيه  الفرديه  وحريه التعاقد
- كا توصل  لمفاهيم جديده قانونيه جديده كالعقود الباطله
- كنما أنه قد جاء موفقا فى تنظيم مسأله التبادل التجارى المستند إلى الزراعه المتطوره.

5- إتخد  المبدأ الإفتراضى  ( إذ أنه لم يتضمن  قواعد ومبادئ عامه) :-
- لم  يتضمن  قواعد ومبادئ عامه  وإنما إقتصر على معالجه  بعض الحلول  الفرديه .
- حيث تعرض لمجموعه حالات إفتراضيه وحدد الحكم المناسب لها
- وبالتالى  لم  يضع  مبادئ وقواعد عامه  يمكن تطبيقها إلا فى حالات قليله ونادره
6- عدالته ومعالجته لبعض المسائل الإجتماعيه:-
-  إن هذا القانون إتجه بشكل عام  لتحقيق العداله بين الناس :
-  إذ انه تضمن أحكام شديده لحمايه  الضعيف من  ظلم القوى
-  حدد  أجور كثير من الأعمال-  وحدد أسعار بعض السلع الضروريه مثل( القمح والزيت والصوف).
- كما وضع أجور رسميه  للعامل ، أكثر مما كان  يتقاضاه سابقا .
7- إستخدم الأسلوب الشرطى فى الصياغه :
- فقانون حمورابى  قد  صيغت احكامه مبتدئه بالجمله الشرطيه( إذا فرض كذا او كان كذا )
- أى ان نصوصه  مكونه من جزئين – اولهما تبدا باداه الشرط  والأخرى بجواب الشرط .
8- شده العقوبات :
إتسم قانون حمورابى  بشده العقوبات  على اتفه الجرائم  كما انه أخذ بالمحنه كطريقه للإثبات .
 واخذ بمبدا القصاص وهذا يجعل قانون حمورابى يتسم بالبدائيه ولكنه كان يقصد الردع.
9- حرصه على إحترام وإستقرار احكام المحاكم :
- حيث انه الزم القاضى بعدم تغيير الحكم بعد صدوره وتثبيته على رقيم مختوم  ،
 وإلا تعرض لعقوبه  دفع إثنى عشر ضعفا لما حكم به  وإقصائه عن منصب القضاء للابد .
10 - تنظيم أحكام المواريث :
-  حيث اعطى للأولاد حصصا متساويه فى ميراث أبيهم بعدما كان محصورا فى الإبن الأكبر .
- كما لم يحرم الإبن  الذى توفى والدله من ميراث جده .
- كما اعطى حصه  للأم  والخ فى بعض الحالات .
11 – حمايه حقوق القاصرين :
- حيث انه منع الارمله من الزواج إلا بإذن القاضى إذا كان لديها اولاد قاصرين .
- بعد دراسه والحصول على تعهد منها ومن زوجها الجديد بالمحافظه على أموال القاصرين وتربيتهم .
- وعدم السماح لها ببيع اموالهم  وإلا كان البيع باطلا .

12- إقرار بعض الحقوق للرقيق :
- حيث اجاز القانون  للرقيق الزواج من طبقتهم او حتى من الأحرار .
- كما  سمح  للرقيق  بتملك الأموال  وممارسه التجاره
12 – يعتبر هذا القانون  وثيق الصله بالقوانين السابقه
-  حيث ان حمورابى  قد جمع  معظم القوانين والأعراف  السابقه وازال ما بينها من تعارض
وادخل عليها التعديلات - وذلك بالإضافه  لما إستحدثه  حمورابى طبقا لإحتاجات شعبه وتطوره
خامسا :- الإنتقادات  الموجهه لشريعه  حمورابى  والرد عليها :-
وجه البعض إنتقادات  لشريعه  حمورابى  منطلقين  من معايير قانونيه حديثه  متناسين الفتره التى تفصل بين ذلك القانون والوقت الحاضر ، والقيم والأعراف والحضارات التى  تطورت منذ  ذلك الحين وحتى الأن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق