الجمعة، 28 مارس، 2014

دراسات في بناء و وواقع وتطوير فريق العمل في إدارة التربية والتعليم



دراسات في بناء و وواقع وتطوير فريق العمل في إدارة التربية والتعليم 
الدراسات العربية:
   أجرى الثبيتي (2005)دراسة وكانت بعنوان "بناء وتطوير فريق العمل في إدارة التربية والتعليم بالعاصمة المقدسة "وقد هدفت الدراسة إلى التعرف على الأساليب والخطوات المنبثقة في بناء فريق العمل في إدارة التعليم وكذلك التعرف على المعوقات التي تواجه بناء وتطوير فريق العمل في إدارة التربية والتعليم بالعاصمة المقدسة, وقد تكونت عينة الدراسة من (158)من معلمين ومدراء ومشرفين ورؤساء أقسام ومديرو الإدارة وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي, والاستبانه كأداة للدراسة,وكان أهم النتائج :توفر مهارات العمل كفريق في إدارة التربية والتعليم بالعاصمة المقدسة بدرجه عاليه,توفر مراحل وتطويرا فرق العمل بإدارة التربية والتعليم بالعاصمة المقدسة,  ووجود فروق ذات  دلالة إحصائية بالنسبة لمهارات بناء وتطوير فريق العمل.
     وأجرى القرني (2005)دراسة بعنوان "واقع إدارة فرق العمل في المدارس المتوسطة والثانوية للبنين لمحافظة القنفذه من وجهة نظر مديري المدارس ومعلميها ",وهدفت الدراسة إلى التعرف على درجة توافر سمات العمل كفريق في المدارس المتوسطة والثانوية والتعرف على درجة ممارسة مديري المدارس لأسلوب إدارة فرق العمل والتعرف على المعوقات التي تمول دون تطبيق إدارة الفرق في المدارس , وتكونت عينة الدراسة من جميع مديري ومعلمي المدارس المتوسطة والثانوية للبنين بتعليم ألقنفذه وكانوا (75)مديرا (1126)معلما,واستخدم الباحث المنهج الوصفي, وكان من أهم نتائج الدراسة :توفر سمات العمل بروح الفريق في المدارس المتوسطة والثانوية بالقنفذه بدرجة متوسطة,وممارسة مديرو المدارس المتوسطة والثانوية أسلوب إدارة فريق العمل بدرجة متوسطة, ,ووجود معوقات تطبيق أسلوب فريق العمل بدرجة متوسطة .
    كما أجرى الزهراني (2006م) دراسة وكانت بعنوان "فاعلية برامج التدريب التربوي في تنمية شهادة بناء فرق العمل لدى مديري ومديرات المدارس داخل مدينة الطائف ":
وقد هدفت الدراسة للوصول إلى قائمة بالمهارات اللازمة لمديري ومديرات المدرس  المتعلقة ببناء  فرق العمل, وكذلك التعرف على مهارات بناء فرق العمل التي اكتسبها المديرون والمديرات نتيجة التحاقهم ببرامج التدريب التربوي من وجهة نظر المديرين والمديرات أنفسهم والمعلمين   والمعلمات وقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي وقد تكون مجتمع الدراسة من (17) مدير ومديره (535)معلما ومعلمه .وكان من ابرز نتائج الدراسة مما يلي : توفر مهارات بناء فرق العمل في البرامج التدريبية بصوره متوسطه من وجهة نظر المديرين أما المديرات فيرونها متوفرة بدرجه عاليه, كما يرى المعلمون إن المديرين يمارسون مهارات بناء فرق العمل بدرجه متوسطه بينما كان رأي المعلمات مفيدا لذلك فأظهرت استجاباتهم أنهم يمارسون تلك المهارات بدرجة عاليه.
    وأجرى سيدام (2007)دراسة كانت بعنوان " إدارة فريق العمل والعوامل المؤثرة عليها في الأقسام الأكاديمية بجامعة أم القرى من وجهة نظر رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس ":
وهدفت الدراسة إلى معرفة مدى ممارسة رؤساء الأقسام لأسلوب إدارة فريق العمل وكذلك التعرف على العوامل المؤثرة على إدارة فريق العمل بجامعة أم القرى ,وقد استخدمت الباحثة في دراستها المنهج الوصفي التحليلي وقامت بإعداد استبانه لجمع المعلومات من مجتمع الدراسة الذي بلغ(415)منهم(105)رئيس قسم (320) من أعضاء هيئة تدريس, وكان من أهم نتائج الدراسة: إن هناك تأييد نحو فريق العمل وفعالية تطبيقيه في العمل الإداري, وإن القيام بتنمية روح الفريق من الأمور الهامة التي تحتاج إلى قدرات ومهارات عاليه, إن ضعف العلاقات والثقة بين الأفراد  تعتبر من العقبات التي تحد من أداء الفريق .
      وأجرى القحطاني (2007)دراسة بعنوان "تصور مقترح لدور فرق العمل للتعامل مع الأزمات المدرسية بالمرحلة الثانوية للبنات بالعاصمة المقدسة ":
 هدفت الدراسة إلى معرفة واقع دور فرق عمل الأزمات المدرسية وتوضيح معالم القصور من اجل القضاء على الأزمات المدرسية للوصول إلى بينه تعلميه صحية تعتبر رافد من روافد التنمية الفعالة,وقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي وشملت عينة الدراسة معظم منسوبي ثانويات البنات بالعاصمة المقدسة وقد بلغ تعدادهم 49 مدرسه وعدد أفراد العينة (526) وكان من ابرز النتائج التي توصلت لها الدراسة: وجوب أدراك قادة الفرق للمهارات الضرورية واللازمة لنجاح فرق العمل في تحقيق أهداف الفريق,إن قدرة المديرات في التعامل مع الأزمات تعتمد على القدرات الذاتية والخبرة والمهارات والمعرفة.
     واجري الجدعاني( 2010)دراسة والتي كانت بعنوان "مدى توافر مهارات إدارة فريق الأزمات لدى مديري مدارس التعليم العام بمدينة جدة من وجهة نظر المشرفين التربويين ":
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مهارات إدارة فريق الأزمات لدى مديري المدارس بمدينة جدة من وجهة نظر المشرفين التربويين والكشف عن أهم الفروق بين أراء عينة البحث حول مدى توافر مهارات إدارة فريق الأزمات لدى مديري المدارس بمدينة جدة تبعاً للمؤهل العلمي ,وسنوات الخبرة ,والدورات التدريبية ,وقد تكونت عينة الدراسة من المشرفين التربويين بمدينة جدة والبالغ عددهم (247)مشرفاً , وقد استخدمت الدراسة المنهج الوصفي, والاستباته كأداة للدراسة ,وكان من نتائج هذه الدراسة : إن مهارات إدارة فريق الأزمات لدى مديري المدارس بمدينة جدة جاءت متوسطة , ووجود فروق ذات دلالة إحصائية  بين أراء عينة الدراسة من المشرفين التربويين حول مدى توافر مهارات فريق الأزمات لدى مديري المدارس بمدينة جدة تبعاً للمؤهل العلمي.
الدراسات الأجنبيه:
   أجرى(1995 ) Dyer دراسة بعنوان "مدى اعتقاد المديرين بأهمية بناء فرق العمل في منظماتهم " Team  Building :lssues and  Alternatives. ":"
    هدفت الدراسة إلى التعرف على مدى اعتقاد المديرين في المؤسسات المختلفة عن أهمية بناء فريق العمل في مؤسساتهم والتعرف على الإجراءات التي اتخذت في تلك المنظمات لتطوير فريق العمل وقد تكونت عينة الدراسة من (200) فرد, في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية واستخدم الباحث المنهج الوصفي والاستبانه كأداة للدراسة ,ومن أهم نتائج الدراسة : إن غالبية  أفراد العينة يدركون بحاجتهم لبناء فريق عمل بشكل كبير جداً.
   دراسة هاو How  (2001م ) وهي بعنوان "دراسة مقارنة لتصورات المديرين عن ممارساتهم لإدارة الفريق وذلك في المدارس العامة ومنظمات القطاع الخاص  "
"Acomparison of perceptions of team management practices in public school and privator sector environments":
   هدفت  الدراسة إلى: الكشف عن أوجه الاختلاف بين فرق الإدارة في القطاع الخاص وفرق الإدارة المدرسية فيما يتعلق بفعالية ممارسات هذه الفرق ,وذلك من خلال وجهات نظر كل العاملين بالمدارس (مراقبي التعليم ) والرؤساء التنفيذيين لمؤسسات القطاع الخاص المسجلة في غرفة أنديان التجارية ,ومن ابرز نتائج هذه الدراسة: عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في قيم المتوسطات بين وجهات نظر كل من مشرفي المدارس العاملين والرؤساء التنفيذيين لمؤسسات القطاع الخاص في غرفة أنديانا التجارية.

   اجرى (,Anit 2008)  دراسة بعنوان : فريق إدارة الصراع في المدرسة: أثر الترابط و اهمية الترابط في فعالية فريق إدارة الصراع, هذه الدراسة تستكشف فرق إدارة الصراع بالمدارس كظاهرة في العمل  . وكيف ترتبط المتغيرات  (  اهمية الترابط واهداف الترابط و أسلوب الإدارة) لفريق الصراع  و(  توحدالسلطة )  وفعالية فريق المدرسة (أداء الفريق), تم جمع البيانات من فرق المدرسة (149) (بما في ذلك فريق المنسقين وأعضاء الفريق) في (149) مدرسة ابتدائية, استخدم  المنهج الوصفي والملاحظة كأداة له, أسفرت نتائج الدراسة وجود علاقة إيجابية بين فريق إدارة الصراع وأداء الفريق و وجود علاقة سلبية بين التسلط وأداء الفريق, وأوصى الباحث على تطوير فعالية العمل الجماعي وتحفيز فرق العمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق