السبت، 1 مارس، 2014

القيم قيمة الامانة



- الأمانة :-
إن الإسلام يرقب من معتنقه أن يكون ذا ضمير يقظ تصان به حقوق الله وحقوق الناس وتحرس به الأعمال من دواعي التفريط والأهمال والأمانة في نظر الإسلام واسعة الدلالة وهي ترمز إلى معاني شتى مناطها جميعا شعور المرء بتبعته في كل أمر يوكل إليه وبالتالي نؤكد مع المدعو الحقائق والمفاهيم الأتية :-
1- توضيح مفهوم الأمانة وحقيقتها وأنها صفة نفسية تملي على صاحبها سلوكا لا يتبدل إزاء كل ما يعهد إليه القيام به وكل ما يلتزم ويتحمل مسئوليته .
2- أهمية الأمانة وخطورة التخلي عنها وكيف أن الله عز وجل أمر بأداء الأمانة ونهى عن الخيانة " ياأيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون " الأنفال 27 ويقول " فليؤد الذي أؤتمن أمانته وليتق الله ربه " البقرة 283 وإن من علامات إقتراب الساعة ضياع الأمانة فقد جاء رجل يسأل رسول الله : متى تقوم الساعة ؟ فقال له : " إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة " رواه البخاري ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم ثلاث من كن فيه فهو منافق وإن صلى وصام وحج وأعتمر وقال إني مسلم إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خان " رواه مسلم وعن أنس قال " ما خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا قال : لا إيمان لمن لا أمانة له ولا دين لمن عهد له " رواه أحمد ويذكر الله من صفات المؤمنين " والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون " المعارج 32
3- بيان أوجه الأمانة المختلفة ومجالاتها وكيف إن الأمانة في كل شئ أمر ضروري وكيف أن معاني الأمانة تشمل :
أ‌- حرص المدعو على أداء واجبه كاملا في العمل الذي يناط به .
ب‌- ومن الأمانة ألا يستغل المدعو منصبه الذي عين فيه لجر منفعه إلي شخصه ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم " من استعملناه على عمل فرزقناه رزقا فما أخذ بعد ذلك فهو غلول " رواه أبو داود
ت‌- ومن معاني الأمانة أن ينظر المدعو إلى حواسه التي التي أنعم الله بها عليه وإلى المواهب التي خصه الله بها وإلى ماجي من أموال ولولا فيدرك أنها ودائع الله الغالية عنده فيجب أن يسخرها في قرباته وأن يستخدمها في مرضاته .
ث‌- ومن معاني الأمانة أن يحفظ المدعو حقوق المجالس التي يشارك فيها فلا يدع لسانه يفش أسرار ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم " إذا حدث رجل رجلا بحديث ثم إلتفت فهو أمانة " رواه أبو داود
ج‌- وللعلاقة الزوجية في نظر الإسلام قداسة فيما يضمه البيت من شئون العشرة بين الرجل والمرأة فلا يطلع عليه أحد مهما كان قرب فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن من أعظم الأمانة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى إمرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها " رواه مسلم
ح‌- والودائع التي تدفع للمدعو ليحفظها حينا ثم يردها إلى ذويها حين يطلبونها هي من الأمانات التي سوف يسأل عنها .
خ‌- ومن معاني الأمانة أن الله عز وجل استخلفنا في الأرض لإقامة شرعه " أنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وحملها الإنسان أنه كان ظلوما جهولا "
د‌- أمانة الحفاظ على المنافع العامة والحق العام .
كل هذه المعاني من الأمانات يجب أن نرسخها ونأصلها في شخصية المدعو لخطورتها جميعا وأهميتها في إصلاح المجتمع، كما أن الحديث الشريف " كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته فالإمام راع ومسئول عن رعيته والرجل راع في أهله ومسئول عن رعيته والمرأة في بيت زوجها راعية وهي مسئولة عن رعيتها والخادم في مال سيده راع وهو مسئول عن رعيته " رواه البخاري يدلل هذا الحديث عن أن كل مسئول عن أمر أو ولي أمر مجموعة من المسلمين مستأمن على هذه الرعية ولسوف يسأل عنها وعن أمانته وكيف أداها .
• ووسائلنا لتنتاول هذه القيمة هي :-
1- التأصيل الشرعي وتوضيح خطورة وعاقبة التخلي عن أداء الأمانات .
2- توضيح وبيان خطورة خيانة الأمانة من الواقع العملي وكيف أن لها دور كبير في إنتشار الفساد وهلاك الأمم .
3- دعم المدعو بالمعينات السمعية والبصرية التي تتناول أهمية الأمانة – أنواع الأمانة ومجالاتها .
4- من الضروري أن يكون الداعي قدوة للمدعو في أداء الأمانة والحرص على أداء الأمانات .
• مظاهر اكتساب المدعو قيمة الأمانة :-
1- أن يحرص على أداء الأمانات إلى أصحابها في موعدها ومتى طلبت منه .
2- أن يؤدي عمله بإتقان وأن يفي بالعقود ويؤديها كما اتفق عليها .
3- أن لا ينقل أو يروي حديثا على لسان أحد دون أن يتحرى الدقة في النقل .
4- أن يراعي أمانات المجالس ولا يفش سر أحد .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق