السبت، 29 مارس، 2014

مكانة المرأة في الإسلام



مكانة المرأة في الإسلام:
المرأة في الإسلام إنسان كامل الإنسانية مشمولة بالتكريم والتفضيل الذين خص الله بهما الإنسان والإسلام دين للناس جميعاً [وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا] {سبأ:28}  
ولكن الإسلام دين واقعي يلتزم الحق حيث كان ويقيم شريعته على العدل لكل إنسان فالرجل رجل والمرأة مرأة لكل منهما خصائصه ومميزاته فالإسلام حفظ لكل ذي حق حقه وقرر المساواة بين الرجل والمرأة عندما تكون المساواة هي الأقوم وفرق بينهما حيثما يكون التفريق هو الأسلم.
المساواة مع الرجل في الحقوق والواجبات الدينية في العقيدة والعبادة والعلاقة بالله تعالى والعمل لدينه قال تعالى: "فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى" آل عمران: 195.
المساواة في الحقوق المدنية: فلها حق التملك والتصرف والوصايا وثروتها مستقلة عن ثروة زوجها ولا يحق له أن يأخذ شيئاً من مالها [وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آَتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا] {البقرة:229}

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق