الخميس، 20 مارس، 2014

بعض سلبيات المعلم المدرس


سلبيات المعلم المدرس 
1. عدم اهتمام المعلم بالتربية الخلقية وعدم النظر إليها باعتبارها هدفاً من أهداف التربية.
2. عدم استثمار تدريس المقررات الدراسية في تنمية الجانب الخلقي لدى المتعلمين.
3. تركيز المعلم على حشو أذهان التلاميذ بالمعلومات واعتباره الغرض الأساسي من التربية والتعليم.
4. شبه غياب المعلم القدوة في مدارسنا الذي يستطيع أن يترك أثراً أخلاقياً عند المتعلمين ويساهم في رفع مستوى العملية التربوية والتعليمية وبالتالي الرفع من شأن مهنة التعليم ذاتها.
5. عدم الاهتمام بإيجاد مناخ صفي يسوده التعاون والتكامل بين التلاميذ لتنمية روح العمل الجماعي وتشجيع الحوار والمناقشة والاستماع إلى وجهات نظر الآخرين حيال مشكلاتهم والعمل على حلها.
6. عدم اهتمام المعلم بتكوين العادات الخلقية الحسنة لدى تلاميذه بتعويدهم الصدق في القول، الوفاء بالوعد، حسن الأداء في العمل، المحافظة على الدقة في أداء الواجب بأمانة، الاعتماد على النفس.
إن وجود مثل هذه السلبيات دليل على وجود قصور في وعي بعض المعلمين بمسؤولياتهم الأخلاقية تجاه مهنة التعليم من جهة وتجاه أطراف العلمية التعليمية والتربوية من جهة أخرى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق