الخميس، 27 مارس، 2014

الكفايات الوجدانية للمعلم



الكفايات الوجدانية
1- دقيق الملاحظة، و دقيق في عباراته و في حساباته للنتائج و تفسيرها و يبث هذه الدقة العلمية في تلاميذه.
2- موضوعي في التعامل مع المواقف و لا يغلب نزاعاته الشخصية و غير متعصب لأرائه.
3- عقلاني التفكير، فلا يعتقد بالخرافات و المعتقدات الخاطئة و لا يرضى بالتغيرات الغامضة، و يسلم بمبدأ السببية.
4- يشجع في تلاميذه دائما حب الاستطلاع، و الرغبة الدائمة في المعرفة و الفهم و اكتشاف ما حولهم. (احمد النجدي و آخرون، 1999، ص 112).
4- الأدوار السابقة للمعلم:
1- نقل المعلومات من مصادر محددة الى الطلبة حيث أصبح هو نفسه مصدرا يكاد يكون وحيدا للمعلومات، و بهذا فهو اقرب ما يكون الى » مخزن للمعلومات «.
2- تلقين المعلومات للطلبة، و التأكد من حفظهم لها، و توجيه الطلبة الى المحافظة على القيم و أنماط السلوك المتوارثة.
3- اكتساب الطلبة مهارات محددة في القراءة و الكتابة و الحساب و غيرها مما يقتضيه المنهج ، و يتبع ذالك استخدام وسائل محددة تقوم أساسا على حشو الذهن و الانضباط الشديد، و فرض حفظ المعلومات المتقدمة كنصوص لا تقبل المناقشة و الجدل، و اعتبار المعلم محور العملية التربوية و الاهتمام بالجوانب النظرية دون العملية. (فاروق شوقي البومي، دون سنة، ص، 180).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق