الجمعة، 28 مارس، 2014

خصائص الثقافة التنظيمية



                                                   خصائص الثقافة التنظيمية
إن الثقافة التنظيمية تتصف بالخصائص التالية:
1.    الثقافة نظام مركب:  حيث تتكون من عدد من المكونات أوالعناصر الفرعية التي تتفاعل مع بعضها البعض في تشكيل ثقافة المجتمع أوالمنظمة أوثقافة المديرين،  وتشمل الثقافة كنظام مركب العناصر الثلاثة التالية ؛ الجانب المعنوي (النسق المتكامل من القيم والأخلاق والمعتقدات والافكار)،  الجانب السلوكي (عادات وتقاليد أفراد المجتمع والاداب والفنون والممارسات العملية المختلفة)،  والجانب المادي (كل ما ينتجه أعضاء المنظمة من أشياء ملموسة كالمباني والأطعمة. ....)                      
2.    الثقافة نظام متكامل:  فهي بكونها (كل مركب) تتجه با ستمرار إلى خلق الأنسجام بين عناصرها المختلفة،  ومن ثم فأي تغيير يطرأ على أحد جوانب نمط الحياة لا يلبث أن ينعكس أثره على باقي مكونات النمط الثقافي.
3.    الثقافة نظام تراكمي ومتصل ومستمر:  حيث يعمل كل جيل من أجيال المنظمة على تسليمهاللأجيال اللاحقة ويتم تعلمها وتوريثها عبر الأجيال عن طريق التعلم وتتزايد الثقافة من خلال ما تضيفه الأجيال إلى مكوناتها من عناصر وخصائص وطرق تفاعل هذه العناصر والخصائص.
4.    الثقافة نظام مكتسب ومتغير ومتطور:  فاستمرارية الثقافة لا تعني تناقلها عبر الأجيال كما هي عليها ولا تنتقل بطريقة غريزية ؛ بل إنها في تغير مستمر حيث تدخل عليها ملامح جديدة وتفقد ملامح قديمة.
5.    الثقافة لها خاصية التكيف:  فهي تتصف بالمرونة والقدرة على التكيف استجابة لمطالب الإنسان البيولوجية والنفسية،  ولكي تكون ملائمة للبيئة الجغرافية وتطورالثقافات المحيطة بالفرد من جانب، واستجابة لخصائص بيئة المنظمة وما يحدث فيها تغير من جانب اخر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق