الخميس، 27 مارس، 2014

خصائص المعلمين الخاضعين لتدريب اثناء الخدمه




خصائص المتدربين : أي المعلمين
1- بعضهم تربوي و بعضهم الأخر غير تربوي، و من المتوقع أن تكون المفاهيم
التربوية جديدة على غير التربويين، و من الشائع بين بعض التربويين سيطرة
مجموعة من المفاهيم المجردة على أذهانهم، لا يدركون حقيقة مدلولاتها، و
المطلوب إذن مساعدة هؤلاء على ترجمة المفاهيم المجردة في المنهاج و الكتب
المؤطرة إلى شيء واضح في أذهانهم، و البعد عن الشعارات التربوية التي تدخل
المتدرب في متاهات الفكر بعيدا عن مجالات التطبيق.
2- بعض هؤلاء المتدربين متخصص في المادة الدراسية التي يتدرب على منهجها
و كتابها المطورين، و بعضهم غير متخصص فيها و هم من يسمون بمعلمي
الضرورة، مثل معلمي المواد الاجتماعية عندما يكلفون بتدريس اللغة
الانجليزية...الخ.
و المطلوب إذن تزويد المتدربين بجرعة تخصصية مواكبة للجرعة التربوية في
البرنامج التدريبي يتم فيها إعادة شرح المفاهيم العلمية الجديدة.
3- يدخر بعض المتدربين، إن لم يكن أكثرهم، اتجاهات سلبية نحو التطوير أيا
كانت مستوياته او سرعته، و المطلوب إذن توضيح المفهوم الحقيقي للتطوير، و
تنمية اتجاهات ايجابية عندهم نحوه، فضلا عن الصبر في التعامل معهم.
5-     يشغل الكثير من هؤلاء المتدربين مطالب المهنة، و المطلوب إذن ألا تثقل
عليهم بقراءة كتب او تكليفات تستغرق منهم وقتا طويلا و جهدا كثيرا في أثناء
البرنامج التدريبي، و لا نطيل عليهم اليوم التدريبي حتى لا نرهقهم و نصرفهم
عن استيعاب محتوى البرنامج و تمثله. (رشدي احمد طعيمة، 1999، ص ص
240-241).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق