السبت، 22 مارس، 2014

تاريخ انشاء الامم المتحدة



الأصول التاريخية لنشأة الأمم المتحدة
في سبمتبر 1939 , أعلنت الحرب العالمية الثانية في أوروبا , وكان يخالج شعوب العالم في ذلك الوقت شعور بأن هذه الحرب سوف لا يقتصر رحاها على الدول الأوروبية المتحاربة , بل ستنتقل عدواها و أثارها إلى غيرها من الدول . و كان الانطباع الشائع أن هذه الحرب سوف تفرز مشكلات عديدة تمس جوانب متنوعة من الحياة البشرية . ومن ثم اتجه التفكير إلى الإعداد و الاستعداد لمواجهة المشكلات و الأزمات الخاصة بالحرب و تلك التي تترتب عليها , ووضع الخطط التي يمكن بواسطتها معالجة هذه الأوضاع لتجنبها أو للتخفيف من آثارها الضارة و المدمرة . و من هذه المحاولات المسجلة تاريخيا قيام الرئيس الأمريكي روزفلت في نهاية 1939 بإنشاء لجنة خاصة في وازرة الخارجية أوكل إليه الاهتمام و العناية بشؤون الحرب . و قد أدى هذا الإجراء الأمريكي بكثير من الدول بأن تحذو حذوه وتسير على هديه , فشكلت المملكة المتحدة لجنة خاصة للتحضير للنظام الدولي الجديد , وسار الاتحاد السوفيتي على ذات المنهج , كما أن مصر أنشأت وكالة وزارة الشؤون ما بعد الحرب في ديسمبر 1944 . وكان الهدف الحقيقي من هذه المحاولات هو إقامة سلام يعم الإنسانية , و يحول بين الدول وبين العودة إلى استعمال القوة في علاقاتها , وذلك من خلال تنظيم دولي يؤدي إلى ضبط تصرفات الدول و يحقق أهدافها المنشودة في السلام العالمي , وضطلع بهذه الرسالة المقدسة للبشرية جمعاء ..

و نعرض فيما يلي للمراحل المختلفة و الخطوات المتتابعة التي سارت عليها الأمور الدولية إلى أن أدت بها في نهاية المطاف إلى نشأة ما يعرف الأن باسم (( هيئة الأمم المتحدة )) ..

Û المرحلة الأولى : ميثاق الأطلنطي ..
كان هذا الميثاق ثمرة لقاء تم في 14/8/1941 , وبين الرئيس روزفلت و مستر تشرشل عندما اجتمعنا على ظهر البارجة  (( برنس أوف ويلز )) و أصدرا تصريحهما الشهير الذي عرف بميثاق أطلنطي , وقد جاء في الفقرة الثامنة منه إشارة إلى ضرورة إنشاء تنظيم دولي بعد خلاص العالم من الحرب الطاحنة التي يواجهها ..

Û المرحلة الثانية : تصريح الأمم المتحدة ( تصريح واشنطن ) ..
دخلت الولايات المتحدة الأمريكية الحرب العالمية الثانية على أثر قيام اليابان في بالهجوم على ميناء هاربور في ديسمبر 1941 . وقد أدى هذا الحدث إلى قيام قسم شؤون ما بعد الحرب بوزارة الخارجية الأمريكية إلى اعداد التصريح الذي أطلق عليه اسم (( تصريح الولايات المتحدة )) و صدر على شكل اتفاق دولي , بادرت مجموعة من الدول بلغ عددها ست و عشرون دولة بالتوقيع على هذا التصريح . في أول يناير 1943 , وتضمن مسائل هامة كالاعتراف بمبادئ و أهداف ميثاق الأطلنطي , و القضاء على النظم الديكتاتورية , و إقامة منظمة دولية جديدة تسعى إلى استتباب السلام والأمن الدوليين .. [1]

Û المرحلة الثالثة : تصريح موسكو ..
اجتمع ممثلو الدول الأربع الكبرى – و هي الولايات المتحدة الأمريكية , و بريطانيا , و الاتحاد السوفيتي , و الصين – في موسكو خلال فترة من 19 – 30 أكتوبر 1943 . و صدر عن المؤتمر التصريح الذي عرف فيما بعد ذلك باسم (( تصريح موسكو )) و الذي اتفقت فيه الدول الأطراف على انشاء هيئة دولية عامة و دائمة - وذلك في أقرب وقت ممكن من الناحية العملية – و على أن حكومات الدول الأربع المذكورة (( تعترف بضرورة إنشاء تنظيم دولي عام في أقرب وقت ممكن يقوم على مبدأ المساواة في السيادة بين كل الدول المحبة للسلام , و يكون لجميع تلك الدول صغيرها و كبيرها حق الانضمام إليها للمحافظة على السلام و الأمن الدوليين )) ..

Û المرحلة الرابعة : مؤتمر دمبارتون أوكس ..
وافقت لجنة شؤون ما بعد الحرب على مشروع تقدم به سمنر ويلز بعد إدخال بعض التعديلات , و أرسلته وزارة الخارجية الأمريكية إلى المملكة المتحدة والاتحاد السوفيتي في 18 يوليو 1944 . وبعد إجراء المزيد من الاتصالات الدبلوماسية بين الدول الثلاث اتفقوا على عقد مؤتمر في دمبارتون أوكس و هي إحدى ضواحي مدينة واشنطن العاصمة الأمريكية . و قد انعقد هذا المؤتمر بين ممثلين من الصين و الاتحاد السوفيتي و المملكة المتحدة و الولايات المتحدة الأمريكية في أغسطس 1944 ..

Û المرحلة الخامسة : مؤتمر يالتا ..
انعقد هذا المؤتمر في مدينة يالتا السوفيتية الواقعة على البحر الأسود . في الفترة 4 إلى 11 فبراير 1945 , وقد ضم المؤتمر الزعماء الثلاثة الرئيس فرنكلين دولانوروزفلت رئيس الولايات المتحدة الأمريكية , و المستر ونستون تشرشل رئيس وزراء المملكة المتحدة , و المرشال جوزيف ستالين رئيس مجلس قوميسارية الشعب في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية . وكان الهدف من هذا المؤتمر البحث فيي المسائل المعلقة التي لم يتوصل المؤتمرون في دمبارتون أوكس إلى حل لها , و التي سبق الإشارة إليها ..

Û المرحلة السادسة : مؤتمر سان فرانسيسكو ..
جاء انعقاد هذا المؤتمر تلبية للدعوة الصادرة من الولايات المتحدة الأمريكية بالأصالة عن نفسها , و بالنيابة عن المملكة المتحدة و الاتحاد السوفيتي و الصين , وفي التاريخ الذي سبق و أن حدده مؤتمر يالتا . و قد اشتركت في هذا المؤتمر خمسون دولة من بينها الدول الأربع الكبرى , و هي التي وجهت الدعوة إلى الدول و أعلنت الحرب على دول المحور ..

Û المرحلة السابعة : بداية مباشرة الأمم المتحدة ..
و قعت دول الأعضاء في ذات اليوم الذي وقعت فيه على ميثاق الأمم المتحدة , على اتفاق مؤقت يقضي بانشاء لجنة تحضيرية – تتألف من ممثل عن كل دولة من الدول الموقعة على الميثاق – تقوم باتخاذ الاجراءات اللازمة , و لإخراج أجهزة الأمم المتحدة إلى حيز الوجود , وتمارس أنشطتها وفقا للنصوص التي تحدد اختصاصها .

بدأت اجتماعات اللجنة التحضيرية في الفترة من 24 نوفمبر إلى 22 ديسمبر سنة 1954 بمدينة لندن . و اشترك في تلك الاجتماعات ممثلو خمسين دولة , بحثوا مسائل كثيرة منها : مشروع اللوائح الداخلية المتعلقة بالجمعية العامة , ومجلس الأمن , و المجلس الاقتصادي و الاجتماعي , ومجلس الوصايا , ومحكمة العدل الدولية , ومشروع المزايا و الاعفاءات التي جاء النص على منحها لهيئة الأمم المتحدة , وموظفيها . و قد استطاعات الجنة التحضيرية بمعاونة لجنة تنفيذية , وعشر لجان فنية , أن تضع الأحكام الخاصة ببدء عمل فروع الهيئة , لذا فقد قامت بإعداد جداول أعمال مؤقتة لأدوار الانعقاد الأولى لأجهزة الأمم المتحدة الرئيسية . [1]
فضلا عن ذلك بحثت اللجنة التحضيرية بعض الثغرات التي تركها الميثاق مفتوحة , و قدمت مقترحاتها في هذا الشأن إلى الجمعية العامة في أول اجتماعاتها , و من تلك المسائل ما يتعلق بالتنظيم الداخلي لفروع الهيئة , ولائحة الموظفين , و النظام المالي للهيئة , و تحديد العلاقات بين الوكالات المتخصصة بها , ونقل ما يحسن نقله من مؤسسات عصبة الأمم , ونقل ما يتخلف من أموال العصبة إلى هيئة الأمم المتحدة و مسألة وضع الأحكام الخاصة بإنشاء الأمانة العامة و تنظيم العمل بها . و اقتراح المكان الذي يحسن أن تتخذه الهيئات الجديدة مقرا لها .

وتطبيقا لما ورد في تقرير اللجنة التحضيرية دعيت الجمعية العامة إلى عقد اجتماع في لندن في 10 يناير 1946 , حيث وافقت الجمعية على المشروعات التي تقدمت بها الأعضاء غير الدائمين في مجلس الأمن , و أعضاء المجلس الاقتصادي و الاجتماعي و قضاة محكمة العدل الدولية , كما عينت الأمين العام للأمم المتحدة .

وخلال القسم الثاني من الدورة الأولى الذي دام من أكتوبر إلى ديسمبر 1946 تم تكوين مجلس للوصايا , وبذلك تم انشاء مختلف فروع الهيئة و استطاعت بالتالي أن تمارس ما عهد إليها الميثاق من وظائف . ومن هذا التاريخ بدأت مرحلة ثانية من مراحل التنظيم الدولي الذي يهدف إلى تحقيق السلم و الامن الدوليين , وتعزيز التعاون الدولي بين أعضاء الأسرة الدولية ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق