الجمعة، 28 مارس، 2014

اسباب وعوامل نشاة التدوين التاريخي عند المسلمين




العوامل التي أدت إلي نشأة التدوين التاريخي عند المسلمين
 الحديث النبوي الشريف, فقد بدأ المسلمون يجمعون الحديث ويدونونه وفي الحديث جوانب شتي من القول, ففيه ما كان يفعله النبي (ص) وأصحابه من عبادات وتشريع في المعاملات والجنايات ,وفيه أقوال للوعظ والإرشاد , وفيه قسم تاريخي لايستهان به؛ فهناك أحاديث تتعلق بحياة الرسول(ص) في مكه والمدينة وأخري تتعلق بغزواته؛ وهناك أحاديث تروي أعمال أبي بكر وعمر, ونحو ذلك , وكلها حوادث تاريخية نثرت في الحديث , وعني بها بعض الصحابة.
وكانت هذا الأحاديث التاريخية أساسا لما ألف فيما بعد من كتب السر والمغازي , والدليل علي ذلك ماتجده من وجوه شبه كبير في الأسلوب وفي طريقة سرد الوقائع وروايتها.

4- دخول كثير من الشعوب المختلفة ذوات التاريخ في الإسلام , وحرصهم علي بث تاريخهم ونشره بين المسلمين , إما عصبية لأقوامهم وبلادهم لتحقيق الفخر علي العرب أو لدوافع أخري .
وربما كان فخر هؤلاء علي العرب بتاريخهم وحضارتهم قد دفع العرب إلي إبتكار تاريخ لهم يجابه تاريخ أولئك المفتخرين عليهم .

5- كانت نظم الدولة الأسلامية , ولاسيما النظام المالي , من العوامل التي أدت إلي نشأة التدوين التاريخي وانتشاره , لأن مقدار الخراج المفروض علي الأراضي في الأمصار المفتوحة تباين حسب فتح هذه الأمصار صلحا أو عنوة , كما أختلفت المعاملة السياسية والأجتماعية في بعض البلدان تبعا لما حدث في أثناء فتحها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق