الأحد، 9 مارس، 2014

خصائص المعرفة العالمة مادة التربية الاسلامية


خصائص المعرفة العالمة.
- تجريد المعرفة ونزع الرواسب الذاتية عنها (dépersonnalisation): فمثلا عند تقديم دروس العقائد، يجب أن تكون الرواسب الذاتية قد نزعت عن هذا الموضوع، بمعنى تجريده من الأخطاء التي وقع فيها الغير، وتجنب التعامل مع الموضوع، انطلاقا من نظرة الفرق الكلامية، والتعليلات الشخصية، ويجب في هذا المقام أن نتعامل مع مفاهيم هذه الدروس وفق التطور التاريخي، خصوصا عند الحديث عن الأدلة على وجود الله تعالى.
- تجريد المعرفة من سياقها: بمعنى أن أسباب النزول مثلا، لا يجب أن تعتمد كأساس في بيان بعض الوقائع والأحكام، وإلا سيفهمها المتعلم مقصورة على من نزلت فيهم، ولذلك قال الأصوليون: "العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب"، وعلى هذا المعيار تبنى المعرفة التعليمية، لكون الأحكام الدينية تخاطب الجميع، وإلا حصل خطر التنصل منها.
إن عمل الباحث منصب على إعداد المناهج، التي سوف تعتمد كخطة رسمية في التدريس، فلا يكفي فيه الإقبال على المصادر والمراجع من أجل تحديد المعرفة التي تعد للتدريس؛ بل يلزم أن تراعى في عمله مجموعة من الخصائص وفق معايير دقيقة، فهذا العمل لا يخضع للارتجال والعشوائية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق