الاثنين، 3 مارس، 2014

الجهاز الدوراني



الجهاز الدوراني : هو جهاز وعائي مقفل  يتألف من القلب وشبكة من الاوعية الدموية الممتدة في انحاء الجسم والتي  يملأها الدم وكذلك الاوعية الليمفاوية والغدد والسائل الليمفاوي
ويتألف الجهاز الدوراني من الاقسام التالية:
أ‌. الجهاز الدموي الوعائي: الذي يتكون من القلب والاوعية الدموية والشرايين والاوردة والشعيرات الدموية والدم.
ب. الجهاز الليمفاوي الوعائي: الذي يتكون من الغدد الليمفاوية والاوعية والسائل الليمفاوي وسوف نتناول كل جهاز على حده.
الجهاز الدوراني الدموي الوعائي: وهو الجهاز المسئول عن استقبال وارسال الدم من القلب الى الرئتين والخلايا وكذلك اعادة ضخه ويتألف من الأعضاء التالية:


. القلب: هو عبارة عن عضو عضلي مجوف ومخروطي الشكل يقع في التجويف الصدري خلف عظمة القص وبين الرئتين ويتوضع بشكل مائل نحو الاسفل واليسار، حيث تكون قاعدته في الاعلى وذروته للاسفل ومعدل وزنه عند الرجال (270) غم وعند النساء (260) غم، علماً ان وزن الشخص وحجم الشخص له اثر في وزن القلب.
ويتألف جدار القلب من ثلاث طبقات وهي
- الطبقة الداخلية او بطانة القلب (غشاء الشغاف الذي يبطن القلب من الداخل)
- الطبقة المتوسطة (عضلة القلب)
- والطبقة الخارجية (غشاء التأمور والذي يغلفه من الخارج
وتتميز عضلة القلبوهي اقوى طبقة في جدار القلب بأن نسيجها عضلي مخطـط وتختلف الألياف العضلية لجـدار القلـب في بنيتها عن الياف عضلات الجسم فهي تتكون من خلايا عضلية مرتبطة فيمـا بينها بواسطة أقراص واصلة وتوجد بين الألياف العضلية لنسيج القلب العضلي جسور تجمعها.
وتختلـف عضلة القلب عن عضلات الجسم مع كونها مخططة بأنها تتقلص بـدون أراده.وبطانة القلب عبارة عن غشاء رقيق من النسيج الضام تحتوي كذلك على خلايا عضلية ملساء وهي مغلفة بخلايا بطانية.
بطانة القلب تغطي عضلة القلب من الداخل وتشكل كذلك صمامات القلب التي تتكون من صمام ثنائي الشرف والموجود بين الاذين الايسر والبطين الايسر والصمام ثلاثي الشرف والموجود بين الاذين الايمن والبطين الايمن وكذلك الصمام الرئوي الذي يسمح للدم بالخروج من البطين الايمن للرئتين والصمام الابهري والذي يسمح للدم بالخروج من البطين الايسر الى جميع انحاء الجسم وقلب الانسان مكون من اربع تجاويف ويقسمه حاجز طولي الى نصفين غير متصلين فيما بينهما:
نصف ايمن واخر ايسر (في القسم العلوي لحاجز القلب بين الاذينين عند الجنين فتحة بيضوية تعرف بفتحة بوتال تغلق بعد الولادة) ويجري في النصف الايمن الدم الوريدي وفي النصف الايسر يجري الدم الشرياني وكل من هذين النصفين يتكون بدوره من حجرتين علويتين تسمى الاذينين وسفلية تسمى البطينين تتصلان ً فيما بينهما بواسطة الفتحات الاذينية والبطينية (صمام ثنائي الشرف وصمام ثلاثي الشرف) وعلى جدار كل من الاذينين في قسمه الامامي استطالة بارزة تسمى بالاذين وتتميز عضلات البطينين بأنها اسمك واقوى من عضلات الاذينين والسبب ان المجهود المطلوب من البطينين لدفع الدم الى الرئتين او اجزاء الجسم اكبر من المجهود المطلوب من الاذينين حيث تقوم بدفع الدم الى البطينين.فقط الاوعيه الدمويه: توجد ثلاث أنواع من الأوعية الدمويه: الشرايين والاورده والشعيرات.
وتختلف عن بعضها البعض في التركيب الوظيفي:
الشراين: وهي عبارة قنوات مطاطية تخرج من القلب وتاخذ بالصغر والتشعب كلما ابتعدت عنه واخيرا تتفرغ الى اوعية متناهية الصغر تسمى الشعيرات الدموية. والشراين هي التي تنقل الدم النقي (المؤكسد) من القلب الى اجزاء الجسم باستثناء الشريان الرئوي الذي ينقل الدم غير النقي (غير المؤكسد) من القلب الى الرئتين. فالدم الشرياني يكون لونه احمر فاتح بسبب احتوائه على الاكسجين، فالشريان ذات جدار سميك مرن لوجود عضلات دائرية والياف مرنه به فهذا يساعد على تحمل الدم الذي يندفع فيه من القلب وكما انها تنظم بانقباضها وارتخاوها فوهات الشراين وتسمح بمرور كثير أو قليل من الدم للاقسام التي تمدها حسب حاجتها.
طبقات الشريان:
01 الطبقة الخارجية وتتكون من انسجة ليفية وظيفتها حماية الشريان.
02 الطبقة الوسطى وتتكون من الياف عضلات دائرية ملساء ومرنه وهي الطبقة الفعالة في الشريان. فالشراين ذات جدارن سميكة لوجود عضلات دائرية والياف مرنه بها نتيجة لذلك تتحمل الضغط الواقع عليها من الدخل جراء دفع القلب للدم كما انها تنظم بانقباضها وارتخاؤها فوهات الشراين فتسمح بمرور كثير أو قليل من الدم للاقسام التي تمدها حسب الحاجة.
03 الطبقة الداخلية وتتكون من خلايا بشريه بسيطة تبطن الوعاء من الداخل وتعمل على التقليل من مقاومة جريان الدم وتساعد على منع تخثر الدم وذلك بفضل نعومتها.
الاوردة:
وهي عبارة عن انابيب رقيقة الجدران تنشأ من الاوعية الشعريه التي يتناقص عددها ويكبر حتى تنتهي الى اوردة كبيرة تصب الدم في القلب وجميع الاوردة تحمل الدم غير النقي(غير مؤكسد) ماعدا الاوردة القادمة من الرئتين الى القلب فتحمل الدم النقى (المؤكسد) فيسير الدم الوريدي في ضغط منخفض مما يشير بالملاحظه عند النزف الوريدي انه يكون انسيابياً وعلى وتيره واحده ويمثل الاورده القادمه الى القلب والحامله للدم غير المؤكسد وريدان رئيسيان جامعان هما الوريد الاجوف الصاعد والذي يقوم بجلب الدم من الاعضاء التي تكون تحت مستوى القلب او الاجزاء السفليه من الجسم والوريد الاجوف النازل والذي يقوم بجلب الدم من المنطقه العلويه ويصبان الاثنان في حوض الاذين الايمن كما ان الاورده الرئويه الاربعه القادمه من الرئتين والتي تحمل الدم المؤكسد وتصب في حوض الاذين الايسر.
طبقات الأوردة:
-تختلف عن الشرايين في تكوينها إذ أن جدرانها رقيقة وغير مرنة بالرغم من أنها مكونة من ثلاث طبقات من الأنسجة المختلفة كما في الشرايين وهي مجهزة بصمامات لا تسمح للدم بالتحرك إلا في إتجاه القلب فقط.
الشعيرات الدموية:
وهي عبارة عن نهايات الشرايين وبدايات الأوردة وفيها تتم عملية الغذاء وإمتصاصه من خلال السائل الليمفاوي علماً بأن جدار الشعيرات الدموية مكونة من طبقة واحدة تتكون من صف واحد من الخلايا الطلائية الرقيقة.
وظائف الشعيرات الدموية:
1.تبادل الغازات بين الدم والأنسجة.
2.تبادل المواد الغذائية وحواصل الإستقلاب بين الدم والأنسجة.
3.تصفية البلازما من خلال تجمعه في الكلية.
4.خلف مقاومة طرفية أمام جريان الدم.
5.المحافظة على سلامة العود الوريدي وحصيل القلب والضغط الشرياني.
الدم: هو سائل أصفر باهت اللون يملأ القلب والأوعية الدموية وهو ذو رائحة خاصة به وتبلغ كميته 13/1 من وزن الجسم.
مكونات الدم:
- السوائل (بلازما الدم) وهي السائل في الدم وتشكل من (50-60 %) من كميته وتتكون مما يلي:
أ‌. (90 - 92 %) ماء.
ب. (7-9 %) بروتينات مواد عضوية أخرة كالبول والأحماض الأمينية والسكر ويشكل الألبومين والفيبرونجين والجيولوجين البروتينات، وتلعب البروتينات دوراً هاماً في الجسم فيمثل ما يلي:
(1)المحافظة على لزوجة الدم.
(2)المحافظة على توازن كمية الماء الملحي في الجسم بين الدم والسوائل الأخرى.
(3)المساعدة على تخثر الدم بواسطة الفيبرونجين الذي يشتمل عليه.
ج. (1%) مواد غير عضوية وهي عبارة عن أملاح الصوديوم والكالسيوم وغيرها وتلعب هذه المواد دوراً رئيسياً في الحفاظ على الإستقرار النسبي لضغط الدم.
وظائف البلازما:
1.النقل، حيث تنقل جزءاً من المواد الغذائية السائله إلى سائر أجزاء الجسم أثناء دوران الدم في الأوعية الدموية الشعرية.
2.نقل الفضلات التي تنبذها (تطرحها) خلايا الجسم مثل البول وجزء من غاز (Co2) والتخلص منها بواسطة الكليتين والجلد والرئتين.
3.نقل الهرمونات والمواد العضوية.
2.الجوامد:
أ.الكريات الدموية الحمراء، يوجد في جسم الإنسان السليم ما يقارب (4.5 - 5) مليون كرة حمراء في كل (1) ملم3 من الدم وهي عبارة عن خلايا بدون نواه وشكلها يشبه قرصاً مقعراً من الجهتين ويبلغ قطرها من (7-8) ميكرون وسماكتها (1.5) ميكرون. وتوجد في سيتوبلازما الكريات الحمراء مادة بروتينية ملونة هي الهيموجلوبين الذي يعطي الدم اللون الأحمر ولأهمية صغر حجمها يسهل مرورها في الأوعية الدموية.
وظيفة الكريات الدموية الحمراء:
1.نقل الأوكسجين من الرئتين إلى خلايا الجسم.
2.نقل جزء من ثاني أكسيد الكربون من الخلايا إلى الرئتين.
3.تعرف منها زمر الدم.
*تصنع الكريات الدموية الحمراء عند الكبار في نخاع العظم وعند الجنين في الكبد.
ب.كريات الدم البيضاء، يوجد في جسم الإنسان ما يقارب (5-10) آلاف كرية في كل (1) ملم3 من الدم وهي عديمة اللون خالية من خضاب الدم ويختلف بعضها عن بعض في الشكل والحجم فمنها صغيرة ومنها كبيرة الحجم بينما منها له نواة منتظمة والبعض الآخر له نواة غير منتظمة فهي على جميع أشكالها وأحجامها أكبر من الكريات الحمراء حجماً وأقل منها عدداً غير أنها لا تقل عنها أهمية بالرغم من أن نسبة عددها لعدد الكريات الحمراء هي كنسبة (1: 500) أي كل كرية بيضاء يقابلها (500) كرية حمراء
وتتألف الكريات البيضاء من مادة بروتوبلازمية لا يحيط بها جدار خلوي وليس لها شكل معين تتحرك من تلقاء نفسها بخلاف الكريات الحمراء منها متعددة النواة أو وحيدتها.
وظائف الكريات الدموية البيضاء:
1. الدفاع عن الجسم من حالات العدوى الجرثومية.
2. تساعد على شفاء وكتم الجروح.
ج- الصفائح الدموية، يوجد في جسم الانسان السليم ما يقارب من (250-500) الف صفيحه دمويه في كل (1) ملم 3 من الدم، وهي اجسام غاية في الدقة اذ يبلغ قطر الواحدة منها (2) ميكرون والصفائح الدموية مستديرة أو بيضوية الشكل ولا لون لها وخالية من النواه وتتفتت بسرعة عند تعرضها للهواء ولها دور في تجلط الدم وتحتوي على مادة الثرومبوكاينيز التي تساعد على تخثر الدم وهذه المادة لاتعمل على التخثر الابعد خروج الصفيحات الى خارج الجسم عندها تتكسر بسبب ملامستها للهواء فيخرج منها مادة الثرومبوكاينيز فيحدث التخثر
 ووظيفتها تساعد على تخثر الدم علما بأنها تصنع في نخاع العظم وعظم القص


ملخـص وظائف الدم:
01 المحافظة على درجة حرارة الجسم.
02 نقل المواد الغذائية الى خلايا الجسم بالإضافة الى السوائل بواسطة بلازما الدم.
03 نقل المواد العضوية الى خلايا الجسم.
04 طرح الفضلات واخذها من الخلايا.
05 اعطاء مظهر جميل للجلد.
06 نقل الاوكسجين الى الخلايا بواسطة الكريات الحمراء.
07 الدفاع عن الجسم ضد الجراثيم التي تسبب المرض عن طريق الكريات البيضاء وكذلك كتم الجروح.
الدورات الدموية:
01 الدورة الدموية الصغرى أو الرئوية: وهي عبارة عن دوران الدم من البطين الأيمن فالشريان الرئوى الى الرئتين ليتأكسد فيها ومن ثم يعود ثانية الى الأذين الأيسر بواسطة الاورد الرئوية الاربعه.
02 الدورة الدموية الكبرى: هي استمرار دوران الدم من البطين الايسر فالابهر الذي يوزعه على سائر اجزاء الجسم ثم يعود الدم ثانية الى الاذين الايمن بواسطة الوريدين الأجوفين.
3.الدورة الدموية البابية: هي عبارة عن مرور الدم الذي يحمل المواد الغذائية من المعدة والامعاء الى الكبد بواسطة الوريد البابي ومن الكبد بواسطة الاوردة فوق الكبد الى الوريد الاجوف السفلي الذي يصب في الاذين الايمن من القلب.
4.الدورة الجنينيه: هي دوارن الدم من الجنين الى المشيمة وبالعكس.
منظم القلب الكهربائي: حتى تقوم عظلة القلب بالانقباض بشكل يخدم وظيفتها لابد من منظم لهذه الانقباضات والمنظم هو عبارة عن عقدتين هما: × الأولـى موجودة عند اتصال الوريد الاجوف العلوي بالاذين الايمن وتسمى العقدة الجيب اذينية (S.A.Node) وهذه العقدة تطلق اشارة الانقباضات تلقائيا أو ذاتيا فتثير عضلات الأذينين للانقباض حيث تأخذ على تخطيط القلب الكهربائي حركة (P) × ومن عضلات الأذينين تصل الكهربائيه الى العقدة الثانية الموجودة عند اتصال الأذين الأيمن بالبطين الأيمن وتسمى العقدة الأذينية.A.V.NODE)) ومنها تنتقل الإشارة الى عبر ألياف حزمة هس التي توصل الإشارة الكهربائية الى جدران البطينان مثيرة عضلاتها للانقباض وتشكل على تخطيط القلب حركة (QRS) وبعد ذلك تهدأ الاشارة الكهربائية للسماح للبطينان بالانبساط مشكلة حركة (T) wave على التخطيط الكهربائي ويعتمد معدل النبض للقلب على العقدة الاولى من المنظم وهي مسؤولةعن معدله ويتحكم بعملها العصب القحفي العاشر (الحائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق