الجمعة، 7 مارس، 2014

حلول لتنمية القرض الحسن



حلول لتنمية القرض الحسن

ان الأسباب الرئيسية لانحسار القرض الحسن هو عدم توافر الجهود بين الدولة و المجتمع الإسلامي  .

فالدولة لا تساعد ولا تشجع على  انشاء مصارف  اسلامية  ولاتشجع على  الإقتراض منها فافضل مثال على ذالك هي المملكة المغربية التي لا نجد بها مصرفا اسلاميا واحدا.

ومن افضل الحلول التي عرفها المجتمع الإسلامي هو انشاء صندوق للقرض الحسن ولذلك لابدّ للمسلم أن يحرص على الأمور التي يناله منها الحسنات، ولعلّ أفضلها المشاركة في صندوق ـ كصندوق القرض الحسن تقوم بجمع الأموال لمساعدة المحتاجين والفقراء والمضطرين، بدل أن يضعوها كودائع جارية تحت الطلب، أي بدل تجميدها كأمانات، ولذلك عليهم أن يتقدّموا بها أو بقسم منها إلى صندوق القرض الحسن، لتتكاتف الجهود كلها في سبيل مرضاة الله تعالى، وتقديم النفع لعبادة، عسى أن يدخلوا تحت ظلال قوله تعالى: (ويطعمون الطعام على حبه مسكيناً ويتيماً وأسيراً ،إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاءً ولا شكوراً ، إنا نخاف من ربنا يوماً عبوساً قمطريراً ، فوقاهم الله شر ذلك اليوم ولقاهم نضرةّ وسروراً ، وجزاهم بما صبروا جنة وحريراً) سورة الإنسان:/8 ـ 12/



ومن  بعض الحلول

1. عدم الإقتراض من البنوك التي تستعمل الربا.
2.تقديم العون للمحتاج في القرض الحسن
3.التطوع في العمل الجمعوي من اجل انشاء جمعيات  اسلامية تقدم القرض الحسن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق