الجمعة، 7 مارس، 2014

نتائج السنة الفلاحية 2013

لسنة القطاع الفلاحي  2013

 الفلاحة المغربية
مكنت الظروف المناخية الملائمة والجهود المبذولة من طرف الفلاحين وكذا الالتزام المستمر لوزارة الفلاحة اتجاه القطاع من تحقيق موسم فلاحي جيد، وذلك بإنتاج 97 مليون قنطار من الحبوب. ويعتبر هذا الإنتاج ثاني رقم قياسي بعد ذاك الذي سجل سنة 2009. كما تم تحقيق إنتاج قياسي من القمح اللين ناهز 52 مليون قنطار. ولقد سجل إنتاج البذور المعتمدة 1,6 مليون قنطار.ويتوقع أن يصل هذا النتاج إلى مليوني قنطار في الموسم القادم.
وتظل الزراعات السكرية منتعشة في ظل ارتفاع أسعار الإنتاج، وذلك بفضل دعم استعمال البذور وتوسع المساحات المزروعة بقصب السكر.
ورغم ظروف الأزمة الاقتصادية العالمية، فقد سجل إنتاج البواكر تحسنا ملموسا، حيث بلغ حجم الصادرات 737 ألف طن بارتفاع ناهز 3 % مقارنة مع الموسم الفلاحي 2011/2012 مع زيادة في تنوع المنتوجات المصدرة (زيادة 13  % بالنسبة للخضر المنوعة) وكذا في تنوع الأسواق (9 %نحو دول أوروبا الوسطى والشرقية).
وتظل توقعات إنتاج الزيتون والحوامض جد ايجابية نظرا للظروف الجيدة التي مرت بها عمليتي الإزهار والإثمار وكذا نظرا للظروف المناخية الملائمة خلال شهري مايو ويونيو 2013.
وسيمكن تحسن الموفورات العلفية مقارنة مع 2012 من تحسين الإنتاج الحيواني. حيث يتوقع أن يرتفع إنتاج الحليب ب 10 %و كذا إنتاج اللحوم بنسبة 5 % . من جهة أخرى يتوقع استقرار إنتاج الدواجن  الذي تعدى الأهداف المسطرة من حيث تغطية حاجيات الاستهلاك الوطنية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق