الأربعاء، 19 مارس، 2014

مفهوم الحداثة المنبثقة من رحم تحولات القرنيين (15م-16م) بأوربا



مفهوم الحداثة المنبثقة من رحم تحولات القرنيين (15م-16م) بأوربا .
-الحداثة : حركة فكرية و ثقافية تجديدية ثورية مناهضة لمقومات و أسس النظام الفيودالي العثيق ، ومؤسسة لاعتراف الإنسان بإنسانيته و بقدراته المبدعة في كل المجالات .
- ـ تعتبر الحداثة مشروعا بورجوازيا ومحصلة مجهود فكري - نقدي لطلائع حركة النهضة الاوربية .
- نميز في الحداثة ، من الناحية المنهجية ، عدة مستويات ؛ يمكن تصنيفها إلى :
* الحداثة الإقتصادية : التأسيس إلى الانتقال من اقتصاد فلاحي مغلق يعتمد الأرض كوسيلة أساسية في الإنتاج ، إلى اقتصاد منفتح يعول على التجارة في مراكمة الثروة ؛
* الحداثة الإجتماعية : نجحت الحداثة في كنس كل العلاقات العشائرية المبنية على الولاء على أساس الدم و الشرف ،،، و التأسيس لبنية اجتماعية جديدة تتربع فيها البرجوازية على عرشها ؛
* الحداثة السياسية : بلورة قيم المواطنة و ثقافة الحق و الواجب وفق تعاقدات سياسية متوافق بشأنها ، كبديل للو لاءات العشائرية ؛
ا* الحداثة التقنية ( التحديث ) : الاعتماد على العمل الآلي عوضا عن المجهود العضلي : الإنساني ، الحيواني

مفهوم الحداثة: هي تطورات شملت مجالات مختلفة اقتصادية وسياسية واجتماعية وفكرية في عصر النهضة --> أصبح مفهومها يأخد معاني بحسب المجالات؛فهي كل التطورات والانجازات التي توصلت اليها أوربا في عصر النهضة.
ميز مسار تطور الحضارة الاسلامية عن نظيره الاوربي مابين القرن15م والقرن18م--> انحطاط العالم الاسلامي وبالمقابل ظهور الحداثة باوربا.
.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق