الجمعة، 28 مارس، 2014

حقوق وواجبات التلميذ الطالب طلب العلم



حقوق المتعلم: ([1])
·       الحق في التعلم واكتساب القيم والمعارف والمهارات التي تؤهله للاندماج في المجتمع وفي الحياة العملية كلما استوفى الشروط والكفايات المطلوبة.
·       تمكينه من إبراز التميز، الذي لا يؤدي إلى إقصاء الآخرين وتحسيسهم بالتهميش والدونية، كلما أهلته قدراته واجتهاداته.
·       تمتيعه بالحقوق المصرح بها للطفل والمرأة والإنسان بوجه عام كما تنص على ذلك المعاهدات والاتفاقات والمواثيق الدولية المصادق عليها.
·       تمتيعه بالمساواة وتكافؤ الفرص، ذكرا كان أو أنثى، طبقا لما يكفله القانون.
·       الاهتمام بمصالحه، ومعالجة قضاياه التربوية، والمساهمة في إيجاد حلول لها.
·       إشراكه بصفة فعالة في تدبير شؤون مؤسسته عبر ممثليه من المتعلمين.
·       تمكينه من المعلومات والوثائق المرتبطة بحياته المدرسية والإدارية وفق التشريعات المدرسية.
·       جعل الإمكانات والوسائل المادية المتوفرة بالمؤسسة في خدمته في إطار القوانين التنظيمية المعمول بها.
·       فسح المجال لانخراطه الفعلي والفعال في أنشطة وجمعيات وأندية المؤسسة ومجالسها كي يشارك ويساهم في تفعيلها.
·       حمايته من كل أشكال الامتهان والمعاملة السيئة والعنف المادي والمعنوي.
·       الاستفادة من جميع مرافق المؤسسة وفق الشروط المنظمة لها...
-2 واجبات المتعلم: ([2])
·       الاجتهاد والتحصيل الفردي والجماعي على أحسن وجه.
·       إنجاز التقويمات النهائية والمستمرة بانضباط وجدية ونزاهة.
·       المواظبة والانضباط لمواقيت الدراسة وقواعدها.
·       إحضار الكتب والأدوات واللوازم المدرسية التي تتطلبها الدروس وفقا للمطلوب والإمكانات المتاحة ودون تمييز بين المواد الدراسية.
·       المساهمة الفعالة في التنشيط الفردي والجماعي للمؤسسة، وإشعاعها الثقافي والتعليمي، والعمل على حسن نظافتها حفاظا على رونقها  ومظهرها.
·       العناية بالتجهيزات والمعدات والمراجع والكتب والمحافظة على كل ممتلكات المؤسسة والمساهمة في صيانتها.
·       العمل على ترسيخ التعاون البناء وإبعاد كل ما يعكر صفو الدراسة وسيرها الطبيعي.
·       الابتعاد عن كل مظاهر العنف أو الفوضى المخلة بالنظام العام للمؤسسة.
·       معالجة المشاكل والقضايا المطروحة بالاحتكام إلى مبدأ الحوار البناء والتسامح.
·       الامتثال للضوابط الإدارية والتربوية والقانونية المعمول بها، واحترام جميع العاملين بالمؤسسة والوافدين عليها.
·       المساهمة بإيجابية في كل ما يجعل المؤسسة فضاء له حرمته يحظى بالتقدير الاحترام.
·       احترام التعليمات المتعلقة بورقة الغياب وبطاقة التعريف المدرسية.
·       يقوم كل المشاركين في فضاء المدرسة بتحية العلم المغربي بالنشيد الوطني، على الأقل في بداية كل أسبوع وفي نهايته، تجسيدا للانتماء المشترك وترسيخا للحس الوطني.



[1]  - دليل الحياة المدرسية عن مديرية التقويم وتنظيم الحياة المدرسية والتكوينات المشتركة بين الأكاديميات، غشت 2008، ص: 87-88.
[2]  - دليل الحياة المدرسية عن مديرية التقويم وتنظيم الحياة المدرسية والتكوينات المشتركة بين الأكاديميات، غشت 2008، ص: 88-89.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق