الخميس، 20 مارس، 2014

دور الأخصائي الاجتماعي في التأخر الدراسي



دور الأخصائي الاجتماعي في التأخر الدراسي :
يعرف الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي بأنه ( ذلك الشخص الفني والمهني الذي يمارس عمله في المجال المدرسي في ضوء مفهوم الخدمة الاجتماعية ، وعلى أساس فلسفتها ملتزماً بمبادئها ومعاييرها الأخلاقية ، هادفاً إلى مساعدة التلاميذ الذين يتعثرون في تعليمهم ، ومساعدة المدرسة على تحقيق أهدافها التربوية والتعليمية لإعداد أبنائها للمستقبل) .فدور الأخصائي الاجتماعي يختلف عن دور المدرس ، فدوره لا بداية له ولا نهاية ، لا يتقيد بجدول المدرسة الرسمي ، إنما عمله في معالجة القضايا والمشكلات الاجتماعية والنفسية وغيرها للتلاميذ ، داخل المدرسة وخارجها ومتابعتها باستمرار طول مدة العام الدراسي ، والعام الذي يليه وهكذا ، ومفهوم الخدمة الاجتماعية هو تقديم خدمات معينة لمساعدة الأفراد والتلاميذ أما بمفردهم أو داخل جماعات ليتكيفوا على المشاكل والصعوبات الاجتماعية والنفسية الخاصة والتي تقف أمامهم وتؤثر في قيامهم بالمساهمة بمجهود فعال في الحياة وفي المجتمع ، وهي كذلك تساعدهم على إشباع حاجاتهم الضرورية وإحداث تغييرات مرغوب فيها في سلوك التلاميذ وتساعدهم على تحقيق أفضل تكيف يمكن للإنسان مع نفسه ومع بيئته الاجتماعية التي يترتب عليها رفع مستوى معيشته من النواحي الاجتماعية والسياسية .    
ومن خلال الممارسة الفنية والواقع العملي وتطور الواجبات والمستجدات على اختصاصات الأخصائي الاجتماعي في المدارس نجدها محددة فيما يأتي : 1) إعداد الخطة والبرنامج الزمني لأعمال التربية الاجتماعية بالمدرسة وفقاً للإمكانات المتاحة مع تميزها باستحداث وابتكار البرامج .      
2
)إعداد السجلات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية والتي من أهمها :         
*
سجل الحالات الفردية .         
*
سجل الأخصائي الاجتماعي . 
*
سجل اجتماعات المجالس المدرسية .
*
سجل البرامج العامة .           
*
سجل الجماعات الاجتماعية التي يشرف عليها .        
*
سجل متابعة التأخر الدراسي .          
*
سجل المواقف الفردية السريعة .      
*
سجل الإرشاد والتوجيه الجمعي .     
3
) إعداد الملفات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية بالمدرسة والتي منها :    
*
ملف الخطة والبرنامج الزمني .        
*
ملف القرارات والتعميمات الوزارية .
*
ملف الشطب .                      
*
ملف الأنشطة والبرامج العامة .        
*
ملف حالات الغياب .  
*
ملف الميزانية والمعاملات المالية .   
*
ملف الحالات الخاصة .         
*
ملف حالات كبار السن وتكرار الرسوب .      
*
ملف الحالات الاقتصادية .     
*
ملف الحالات السلوكية ( تقويم وتوجيه السلوك الطلابي ).    
4
) إعداد مشروع الميزانية الخاصة بأنشطة التربية الاجتماعية ( النشاط الاجتماعي ، الخدمة العامة، مجالس الأباء والمعلمين).    
5
) دراسة وتشخيص وعلاج الحالات الفردية ( الاقتصادية ، الشطب ، الغياب ، التأخر الدراسي ، السلوكية ، الصحية ، النفسية ، الاجتماعية ، كبار السن ، متكرري الرسوب ، والحالات المدرسية الأخرى ).  
ويقوم الأخصائي الاجتماعي في هذا الإطار بما يلي        :         
عمليات الإرشاد الفردي والجمعي لتلك الحالات ..          
*
الاتصال هاتفياً بأولياء الأمور ، الزيارات المنزلية للحالات التي تستدعي ذلك وبترتيب مسبق مع الأسرة  .   
*
حصر الطلاب متكرري الرسوب وتنظيم متابعتهم ورعايتهم بالتعاون المشترك مع إدارة المدرسة وأولياء الأمور وهيئة التدريس  .       

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق