السبت، 29 مارس، 2014

وسائل النقل الحضري بالدار البيضاء



وسائل النقل الحضري بالدار البيضاء
- تهيمن على وسائل النقل بالدار البيضاء وسائل النقل العمومي (57%) كما أن معظم وسائل النقل عبارة عن سيارات الأجرة الصغيرة (53,2%) وقد عرف عدد الحافلات تراجعا ملحوظا منذ سنة 1990 (600 حافلة) إلى سنة 2002 ( 250 حافلة)
 بعض مظاهر الأزمة التي يعاني منها النقل الحضري بالدار البيضاء
- يعرف عدد الحافلات تراجعا كبيرا بينما يعرف عدد السكان ارتفاعا مهولا مما يؤدي إلى أزمة في النقل
- عرفت وكالة النقل الحضري بالدار البيضاء تراجعا في مداخيلها خصوصا بعد دخول شركات النقل الخاص بل أصبحت لا تتعدى 4 ملايين سنتيم في اليوم ويرجع ذلك إلى قدم الحافلات ومنافسة الشديدة من طرف حافلات النقل الخاص
- إلى جانب الحافلات نجد سيارات الأجرة الكبيرة والصغيرة وسيارات النقل الحضري وبسبب المنافسة القوية بين سيارات الأجرة الكبيرة ووسائل النقل الأخرى، نجد أن بعض هذه الوسائل يقومون بخروقات قانونية تتجاوز عدد الركاب المسوح به خصوصا في حالة الذروة إضافة إلى ما يسمى بالنقل السري مما يفسر وجود أزمة حادة في النقل العمومي بمدينة الدار البيضاء.
البنيات التحتية للنقل بالدار البيضاء
لدى الدا البيضاء مسار سريع حضري بطول 22 كلم يقطع المدينة بمحور شرق غرب و طريق سيار يحيط المدينةA5; بطول 35 كلم تخرج منه 3 محاور رئيسية في البلاد الطريق السيار 3A الرباط_البيضاءو الطريق السيار A6 الجديدة البيضاء و الطريق السيار A7 مراكش البيضاء ادا المدينة تمثل أهم عقدة طرقية في البلاد .
ويوجد مطار محمد الخامس الأهم في المغرب و المغرب العربي الدي يقع على بعد 30 كلم عن مركز المدينة.و هو أهم مطار بحوزة الخطوط الملكية الجوية بثلالة طرفيات بقدرة 16.4 مليون راكب توجد فيه 45 شركة طيران موصول ب 70 وجهة عالمية. وقد شهد المطار تمرير أكثر من 6.2 مليون راكب في عام 2008. كما أن لديه محطتين للشحن بقدرة 150000 طن / سنة.
البيضاوي هو شبكة قطار جهوية لديها ثمان محطات في البيضاء.وعلاوة على ذلك ، هناك القطارات المكوكية التي تمر كل نصف ساعة أيضا تربط الضواحي الشمالية الشرقية نحو المحمدية و بوزنيقة والضواحي الجنوبية نحو سطات. خطة التنقل في المناطق الحضرية ، في صيغتها النهائية في 2006 ، تقدم ، في إطار مجلس النواب تحت مشروع كازا 2010 ، لتطوير شبكة النقل بخطين مترو الدار البيضاء ، وثلاثة خطوط تراموي ومجموعة جديدة من الإقليمي اكسبريس. هذه الشبكة يمكن أن تبدا من 2011.
ميناء البيضاء ب 54% من الحكة المينائية في البلاد هو الأول وطنيا و الرابع أفريقيا. تمر منه كل سنة أكثر من 20 مليون طن من السلع و 500000 حاوية.
المدينة تتوفر على مطتي قطار رئيسيتين تسجلان ثمان ملايين مسافر سنويا هما
محطة الميناء قرب ميناء الدار البيضاء
محطة المسافرين بحي بلفدير
حافلات النقل الحضري 967 لأكثر من 275 مليون مستعمل الدارالبيضاء تحتاج إلى مخطط مستقبلي لتأهيل شبكة التنقلات
تتحمل الشبكة الطرقية الرئيسية في مدينة الدارالبيضاء أكثر من 40 حافلة حضرية في الساعة، وتستغل الاتجاه نفسه بمعدل حافلة كل دقيقة ونصف، ومع ذلك، فإن أسطول الحافلات في العاصمة الاقتصادية يعاني نقصا متزايدا في الكم والكيف
تتميز شبكة خطوط الحافلات في العاصمة الاقتصادية بالتركيز القوي على دراسات مخطط التنقلات الحضرية، الذي أنجز موازاة مع مخطط السير للجهة، ويقارن استغلال شبكة الحافلات في الدارالبيضاء بالمدن الكبرى، إذ يبلغ الأسطول 967 حافلة، أما مدينة باريس فتتوفر على 4120 حافلة، فيما يوجد في مدريد 1900 حافلة، في حين يبلغ عدد مستعملي الحافلات 275 مليونا بالدارالبيضاء، سنويا، بينما يبلغ عدد مستعملي الحافلات الحضرية في إشبيلية 84 مليونا، تخصص لهم سلطات المدينة 363 حافلة.وحسب مصادر من مجلس مدينة الدارالبيضاء، فإن الوضعية المالية الصعبة للفاعلين في الميدان، وتزايد أعدادهم ساهما في تبخر العرض، ما يدفع مستعملي الحافلات إلى اختيار سيارات الأجرة الكبيرة، والنقل غير المهيكل، ما يخنق حركة السير في العاصمة الاقتصادية، حسب المصادر ذاتها.ولتفادي هذا المشكل جاء مخطط التنقلات الحضرية بمجموعة من الإجراءات، من بينها العمل على تجديد أسطول الحافلات، مع الأخذ في الاعتبار حاجيات الزبناء، وتوفير خدمات منتظمة وناجعة، وتحسين الوضعية الاقتصادية للفاعلين، من خلال خفض كلفة الاستغلال، والتوزيع العادل للطرق الرئيسية، وإصلاح نظام التعريفة، وتوفير نظام لتتبع استغلال الفاعلين.
ومن بين النتائج،
الدار البيضاء المغربية تستثمر ملياري دولار لتطوير النقل الجماعي بحلول 2013
سكانها ينفقون سنويا 1.74 مليار دولار في التنقل
، أن سكان العاصمة الاقتصادية للمغرب ينفقون سنويا 15 مليار درهم (1.74 مليار دولار) في التنقلات. وأضاف القباج خلال افتتاحه أمس لمؤتمر حول إشكالية النقل في الدار البيضاء أن سكان المدينة يتنقلون في المتوسط بوتيرة ثلاث مرات في اليوم لكل شخص.
أن الدراسات التي أنجزت حول التنقل في الدار البيضاء أبرزت تراجع حصة النقل الجماعي (عبر الباصات) من 18% سنة 1975 إلى 13% 2004، وتراجعت نسبة استعمال السيارات الخاصة من 17% إلى 14.5%، كما تراجعت نسبة التنقل على الدراجات الهوائية من 13% إلى 4% خلال نفس الفترة. وفي المقابل ارتفعت نسبة الاعتماد على سيارات الأجرة من 1% إلى 15%. وأضاف القباج أن أغلبية سكان الدار البيضاء يفضلون المشي على الأقدام، مشيرا إلى أن الدراسات أبرزت أن نسبة التنقل عبر المشي على الأقدام وارتفعت من 51% إلى 53% خلال نفس الفترة.
إن التشخيص الذي وضعته مكاتب الخبرة أبرز مدى صعوبة إشكالية التنقل في الدار البيضاء نتيجة الاكتظاظ الكبير الذي تعرفه شوارعها والآثار الجانبية على البيئة لوسائل النقل الحالية. كما أبرزت الحاجة إلى ضرورة الإسراع في وضع شبكة تنقل عالية الكثافة وضعيفة الأثر على البيئة، وضرورة مواكبة طموحات الدار البيضاء لكي تصبح قطبا اقتصاديا رئيسيا في منطقة شمال أفريقيا عبر تأهيل بنيات النقل والتواصل في المدينة. وأضاف القباج «لقد كشفت الدراسات أن تكلفة التنقل بالسيارات الخاصة في الدار البيضاء تفوق تكلفة التنقل بالوسائل العمومية بنحو 12 ضعفا، لذلك اخترنا توجيه اهتمامنا نحو تزويد المدينة بوسائل نقل جماعية. وحددنا كهدف رفع نسبة النقل الجماعي من 13% إلى 22% في أفق 2013، ومواصلة تطويره ليبلغ في المدى المتوسط والبعيد أزيد من 40% من التنقلات داخل المدينة».
إن خيار سلطات المدينة ذهب إلى اعتماد وسائل النقل ذات المسالك الخاصة، مشيرا إلى أن مشروعي «ترامواي الدار البيضاء» و«الشبكة السريعة للنقل بين الضواحي عبر القطار» يشكلان اللبنة الأساسية لشبكة النقل المستقبلية لمدينة الدار البيضاء.
ان إنشاء هيئة خاصة لتنظيم النقل والمرور في الدار البيضاء، والتي اتخدت شكل وكالة تشارك فيها كل الأطراف المتدخلة في مجال النقل والتنقل بالمدينة من أجهزة أمنية وإدارات ومنتخبون. كما أشار القباج إلى إطلاق دراسات ومشاريع لإعادة هيكلة شوارع ومسالك المدينة من أجل سيولة أفضل للتنقل في مدينة الدار البيضاء التي تعتبر أكبر حواضر المغرب وعاصمته الاقتصادية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق