الأحد، 9 مارس، 2014

الأهداف التعليمية


الأهداف التعليمية
إن المدرس مطالب بتحديد أهداف الدرس، و التصريح بها أما التلاميذ، قصد توفير الوضوح و الشفافية في مجال الدرس الإسلامي، ذلك أن الأهداف تنظيم و ضبط و وضوح.
و الأهداف أقسام ثلاثة، حددها (كيطل)، وهي الأهداف العامة، والأهداف النوعية، والأهداف الإجرائية.
2-1 الأهداف العامة:
الأهداف العامة تحيل بالأساس على قيم المجتمع، وفلسفته، وحاجياته، وفلسفته في ارتباط بمقاصد الشريعة، و هي بهذا تتجاوز المجال الديداكتيكي والمدرسي وتتعداه إلى المجال الاجتماعي بعموميته بتنظيمه وإعادة بنائه.
إن الهدف العام عبارة عن " ملفوظ يحدد المقاصد التربوية و يتحدث عن المتعلم ليصف النتائج المرجوة خلال الحصة التعليمية..."، و يمكن أن نميز بين نوعين من الأهداف العامة:
- الأهداف النهائية: و هي التي تصف قدرات المتعلم عند نهاية المدة التكوينية.
- الأهداف المتوسطة: و هي التي تصف قدرات المتعلم عند نهاية مقطع أو جزء من المدة التكوينية العامة.
خصائص الهدف العام:
- الهدف العام عبارة عن ملفوظ، أي : محدد في شكل ألفاظ لغوية، تتوفر على دلالات تبين بعض المقاصد ذات الصبغة التربوية.
- الهدف العام مرتبط بالمتعلم: من حيث قدراته، وإمكانياته، ودرجة استعداده للالتزام بمحددات الهدف.
- الهدف العام يصف النتائج : أي ما يجب الوصول إليه من الأنشطة التعليمية.
- الهدف العام يعبرعما سوف يحصله المتعلم من قدرات، و مهارات بعد انتهاء الحصة.
- الهدف العام مرتبط بمدة تكوينية، أو جزء منها، أي أنه يصف النتائج المنتظرة بعد نهاية مدة تكوينية، أو النتائج المتوقعة من جزء خاص من مدة تكوينية.
2-2 الأهداف النوعية :
الهدف النوعي يحتل - على مستوى الترتيب في الممارسة - المركز الثاني بعد الأهداف العامة، وهو في عمقه يحيل إلى الهدف الخاص، الذي هو عبارة عن هدف يشكل قاسما مشتركا بين جميع المواد، فالتحليل مثلا، هو عبارة عن هدف خاص توظفه جميع المواد التعليمية في مقاربة مضامينها و معارفها، وإن كان يتلون بلون مادة معينة، ذلك أن تحليل آية قرآنية أو حديث نبوي شريف؛ يكتسي أبعادا خاصة، تحيل على نوعية النص بالمقارنة مع نوعية تحليل نص أدبي أو تاريخي أو فلسفي.
إن الهدف النوعي أو الخاص هو مايراد إكسابه للمتعلم من قدرات، و التي يتم استهدافها واحدة فواحدة.
خصائص الهدف النوعي :
- الهدف النوعي عبارة عن تقسيم للهدف العام، بمعنى أنه أكثر وضوحا وأقل عمومية.
- الهدف النوعي عبارة عن ملفوظات لغوية.
- الهدف النوعي يعكس قدرة نوعية معينة على المتعلم أن يوظفها.
- القدرة المعينة تهدف إلى إكسابها للتلميذ، و تدريبه على توظيفها.
- ينقسم الهدف النوعي إلى مستويات :
* مستوى ضبط العناصر والقضايا.
* مستوى تحديد العلاقات والتقاطعات فيما بينها.
* مستوى إبراز مكونات التنظيم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق