الأحد، 23 مارس، 2014

المكتبات المدرسية



 المكتبات المدرسية


تعتبر المكتبة المدرسية من أهم مظاهر التقدم التي تتميز بها المدرسة في عالمنا

المعاصر ولم يعد هناك من يشك في أهمية المكتبة المدرسية أو يقلل من قيمتها

التربوية بعد أن أصبحت محوراً من المحاور الأساسية للمنهج المدرسي ومركزاً

للمواد التعليمية التي يعتمد عليها في تحقيق أهدافه. وكنتيجة لهذا الكم الهائل من

المعلومات الذي شكّل انفجاراً في المعرفة رأى رجال التربية ضرورة الانتقال

بالمناهج الدراسية من حدود الكتاب المدرسي المقرر إلى الآفاق الواسعة لمصادر

المعلومات المختلفة الموجودة على كثير من الصور وذلك بالتأكيد على ضرورة

وجود الركن الداعم لهذه الفكرة ألا وهو المكتبة .

ولقد ساهمت المكتبة المدرسية في مواجهة التدفق الكبير في المعلومات أو ما

يسمى بثورة المعلومات إسهاما كبيراً ومن ذلك إعداد وتوفير مصادر هذه

المعلومات والأجهزة لذلك. وعليه كان من الضروري تهيئة المجتمع المدرسي من

طلاب ومعلمين للتعامل مع هذا التطور بفعالية وذلك ليتحقق الاستخدام الأمثل

لمصادر المعلومات المتوافرة في المكتبة التي أصبحت محوراً من المحاور

الرئيسية للمجتمع المدرسي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق