الأحد، 9 مارس، 2014

حدد جنس المؤلف ابن الرومي في مدن الصفيح



حدد جنس المؤلف ابن الرومي في مدن الصفيح
 
 يقوم هذا النوع من المسرح على استحضار الموروث واستدعائه سواء كان أدبا أو تصوفا أو سيرا شعبية أو أساطير وخرافات أو سيرة وقرآنا وغير ذلك، وقد يستلهم مجموعة من الشخصيات التراثية ويُحَيِّنُها في العصر الذي نعيشه اليوم، ويقابل بينها، كما يفعل رائد المسرح الاحتفالي عبد الكريم برشيد في مسرحياته من قبيل: "امرؤ القيس في باريس" و"عنترة في المرايا المكسرة" و"ابن الرومي في مدن الصفيح"، يمثل هذا النوع في المغرب الطيب الصديقي وأحمد الطيب لعلج.

المسرح الاحتفالي فهو شكل مسرحي يعتمد على التراث الأدبي العربي والأشكال الفنية الشعبية ويمتد ليشمل شكل العرض المسرحي ومعمار المسرح، وأسلوب الأداء التمثيلي والعلاقة الحميمة بين الممثل والجمهور. والمسرح الاحتفالي ينطلق من نقطة أساسية وهي أن الإنسان كائن احتفالي بطبعه، أي أنه قبل أن يكتشف الكلام فقد اكتشف الحفل، ليعبر عن حاجياته وإحساساته الداخلية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق