الجمعة، 21 مارس، 2014

الفوائد الإقتصادية للقرض الحسن

 الفوائد الإقتصادية للقرض الحسن
يهدف هذا القرض إلى تسهيل حياة المسلمين وحمايتهم من المقرضين ومن الظروف الخاطئة ولا مرغوب بها . كما أنه يهدف إلى تعزيز بنية إسلامية اجتماعية صحية من خلال تسهيل الاحتياجات الاجتماعية مثل الزواج والمتطلبات التعليمية الخارجة عن سيطرة مقدم الطلب ويأخذ أيضا في عين الاعتبار الرعاية الصحية والاحتياجات وحالات الطوارئ.هذا المبدأ يعمل ايضا على تعزيز مفهوم التكافل (الإحسان المتبادل) بين المسلمين.
تشمل موارد الصندوق الأموال التي يودعها البنك في الصندوق نسبة من إيداعات الحسابات الجارية المنشأة خصيصا للقرض الحسن.وتتم هذه الخاصية بمساعدات مالية من البنك الى المحسنيين من الأفراد والمؤسسات المالية وشركات التجارة والحكومة . المبالغ التي يقدمها أهل الخير من المسلمين أما على سبيل التبرع أو على سبيل القرض للصندوق بدون فائدة، و يتم إيداع الأموال الناتجة عن إيرادات استثمار أموال الصندوق وعن التمويل الناتج عن الإحسان المشترك في حساب القرض الحسن .
ة فإن المصارف الإسلامية التي تبتغي لعب دور أفضل في كل القطاعات التي تخدم اقتصاد البلد والمجتمع في آن واحد ، ستقوم باستخدام أساليب التمويل التي تبتعد عن كل ما هو حرام وعن كل ما هو غير شرعي ، وستلجأ بالتالي إلى ما وضعته الشريعة في متناول أيدينا من معاملات مباحة في نظر القرآن والسنة الشريفة والإجماع ، وهما المصادر الأساسية التي يستند عليها كل شيء إسلامي .
ومن هذا المنطلق فإن القرض ، يعتبر من أحد الأساليب الصحيحة والمشروعة التي وضعت أمام المصارف الإسلامية ، للاستفادة منها في أنشطتها الاقتصادية والاجتماعية ، وكان القرض الحسن فكرة بديلة لوضعه أمام تحديات المصارف ذات القرض الربوي ، والتي تعتمد بشكل أساس على مبدأ الفائدة في تعاملاتها المصرفية ، والتي يعتبرها جمع كبير من العلماء بأنها من الربا الذي ورد تحريمه في القرآن والسنة والإجماع . وفي هذا الباب يستوجب علينا إعطاء صورة واضحة عن دور القرض الحسن في التنمية والمساهمة التي يُعطيها ، وللحديث عن ذلك يجب علينا أولاً بيان دور المصارف الإسلامية في التنمية ، وهو ما سنتناوله في المبحث الأول .
: أهمية القرض الحسن
يعتبر أحد الروافد التي حث عليها الإسلام لسد الفجوة بين الفقراء والأغنياء ونقل الثروة من ذوي الفائض إلى المحتاجين. كما أنه يساهم في زيادة الإنتاجية في المجتمع، حيث إن قنوات التمويل للفئات ذات الدخل المحدود تكاد تكون مسدودة نظرا لعدم وجود الضمانات الكافية لديهم.
وبالتالي نستنتج ان للقرض الحسن فوائد كثيرة في التكافل و التضامن الإجتماعي والإقتصاد
وقد دعى الية القران في عدة ايات
ويعتبر القرض الحسن افضل للمجتمع الإسلامي  لعدم وجود الريبة فية ويعتبر ايضا طريقا لدخول الجنة. عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «دخل رجل الجنة فرأى مكتوبا على بابها: الصدقة بعشر أمثالها، والقرض بثمانية عشر». (أخرجه البيهقي في السنن والطبراني في الكبير، وصححه الشيخ الألباني في السلسلة الصحيحة 3407.)
الفوائد الإقتصادية للقرض الحسن
القرض الحسن  هو أحد أبواب التكافل الاجتماعي التي شرعها الإسلام وحث عليها ورتب عليها الأجر.
وقد ورد القرض الحسن في القرآن الكريم في مواضع عدة قال تعالى: «من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له أضعافا كثيرة والله يقبض ويبسط إليه ترجعون» (البقرة ـ 245).
 وقال تعالى: «ولقد أخذ الله ميثاق بني إسرائيل وبعثنا منهم اثني عشر نقيبا وقال الله إني معكم لئن أقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة وآمنتم برسلي وعزرتموهم وأقرضتم الله قرضا حسنا»(المائدة  12).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق