الجمعة، 21 مارس، 2014

لماذا تاكل التماسيح أولادها لماذا تضرب الغوريلا صدورها تعوي الذئاب



لماذا تاكل التماسيح أولادها ؟

الحقيقة أنها لا تفعل ذلك .. فالأم تأخذ صغارها بين أسنانها وتبدو كأنها تلتهمها إلا أنها تكون فى الواقع تنقلها إلى الشاطئ .. وعلى أثر الجماع تنتقل أنثى تمساح النيل إلى الشاطئ حيث تحفر إلى عمق 20 - 30 سنتيمتراً وتضع بيضها فى الحفرة وتغطيها بالتراب الذى تربته بجسدها وذيلها ثم تحرس العش ولا تفارقه إلا نادراً ..وتبلغ مدة الحضن هذه 12 أسبوعاً ..وعندما تفقس التماسيح الصغيرة وتجد أن لا منقذ أمامها للخلاص تُحدث مهرجاناً من الصياح والنقيق فتفتح الأم العش وتأخذ صغارها بين فكيها .. وبعد أن تضع الأم كل صغارها بين فكيها تزحف حيث الأمان فى المياه وتفتح فمها وتطلق أولادها .

*لماذا تعوى الذئاب ؟

إن للذئاب نظامإ تصال معُقد للغاية .. والعواء هو أكثر ما عُرف عن الذئاب فى أصواتها وصيحاتها وحركاتها الجسدية .. فحين تعلن جماعة من الذئاب سيطرتها على منطقة متسعة الأرجاء يعوى أفرادها للإبقاء على الإتصال فى ما بينها خصوصاً فى رحلات الصيد الليلية .. ويعمل العواء على إبقاء الجماعات متباعدة وتزود الذئاب عن أراضيها بحمية وشراسة .. إلا أنها تحتاج إلى كامل قوتها فى صراعها من أجل البقاء لذا يؤثر العواء على القتال .. وهذه النزعة إلى التباعد بين أفراد الفصيلة الواحدة من الحيوانات هى التى تجعل الأسود تزأر والقردة على أنواعها تصيح أو تعوى .. ولا تعوى الذئاب حين يطلع القمر بل تميل إلى العواء عند أفوله

لماذا تضرب الغوريلا صدورها ؟
يعتمد هذا على الحال التى تكون فيها الغوريللا .. وقد لا تكون هذه الحركة المثيرة والمخيفة غير ما نفهمها أى التحذير بوجوب إبتعاد الآخرين عنها .. وعندما يغتاظ قائد المجموعة فإنه يقوم بالضرب على صدره براحتيه شبه المغلقتين ثم يهجم ..ويكون ضرب الصدر أحياناً دليل إرتياح لزوال خطر ما أو وسيلة للإتصال بأفراد المجموعة أو تحذير للمجموعات الأخرى بالإبتعاد عن موارد رزقها .وتضرب بعض الغوريللا صدورها تعبيراً عن فرحها ونشوتها وفى حديقة الحيوان يمكننا مشاهدة غوريللا صغيرة تميل برأسها إلى الوراء وتضرب صدرها بإبتهاج ونشوة غامرين عندما تفوز على أحد منافسيها أمام أنثاها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق